08 January 2010 - 18:31
رمز الخبر: 1456
پ
سماحة السید حسینی بوشهری خلال افتتاح مجمع الفضلاء:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال عضو رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم: العلماء یتسمون بالیقظة والحنکة، فهم یسیرون بصلابة فی طریق إرساء دعائم القیادة الدینیة.
عُرف الفقهاء وعلماء الدین بحمل لواء الحرکات النهضویة والشعبیة<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة السید هاشم حسینی بوشهری، نائب رئیس رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، بیّن أن معرفة الزمان والمکان أمر فی غایة الأهمیة لرجل الدین، متابعاً: عرف عن علمائنا وفقهائنا التصدی لحمل لواء الحرکات الشعبیة والنهضویة، کما اشتهروا بدعوة الناس فی مختلف المیادین الى توخی الیقظة والحذر.
وأضاف سماحته لدى افتتاح الدورة السادسة من مجمع مندوبی فضلاء الحوزة العلمیة فی قم، قائلاً: لقد تشکل هذا المجمع مستلهماً وجوده من تأکیدات الإمام الراحل (قدس سره)، ومن دواعی السرور أنه تمکن من قطع مراحل متطورة، والقیام بأعمال هامة.
وقال سماحته مشیراً الى یوم التاسع عشر من دی (التاسع من ینایر/ کانون الثانی)، حیث الثورة الملحمیة لأهالی قم المقدسة: هذا الیوم الخالد فی الأذهان من أیام الله. کما أن أهالی قم الکرام المعروفین بالولاء والثوریة – ومن ضمنهم رجال الدین والعلماء وفضلاء الحوزة العلمیة - سیزورون یوم غد السبت قائد الثورة الإسلامیة، وسیثبتون بأن قم مهد الثورة والنهضة.
وأضاف سماحة السید بوشهری: سیثبت القمیون ورجال الدین وطلاب العلوم الدینیة یوم السبت المقبل بأنهم فی الخطوط الأمامیة من جبهات الدفاع عن الثورة الإسلامیة وتطلعات الإمام الراحل (قده) وقائد الثورة، وأنهم فی أتم حالات الیقظة والحذر من العدو المتربص بهم.
وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحة السید الى أن الرسالة التی یحملها العلماء ورجال الدین فی غایة الخطورة والأهمیة، موضحاً: العلماء یتسمون بالیقظة والحنکة، فهم یسیرون بصلابة فی طریق إرساء دعائم القیادة الدینیة.
وفی معرض إشارته الى اهتمام مراجع التقلید وقائد الثورة الإسلامیة بهذا المجمع، قال: مجمع مندوبی فضلاء الحوزة العلمیة فی قم یتسم بالقدرة الفائقة، فنتمنى على کبار المسؤولین وذوی العلاقة إیلائه الدعم اللازم کما هو المعهود منهم، وکما عودونا فی الدورات السابقة.
وأشار سماحة السید بوشهری الى المسؤولیات الجسیمنةالملقاة على عاتق هذا المجمع، مردفاً: لقد قام هذا المجمع بأعمال کثیرة فی سیاق المسؤولیات المناطة به؛ لکن الأمل یحدونا بأن یجری تطور أساسی ومدروس من خلال العزیمة الراسخة والقویة لأعضائه.
وشدد على أن المجمع لا ینبغی أن یشهد الحرکات التی یشم منها رائحة الفرقة والخلاف، منوهاً: یجب أن تصب جمیع الجهود والمساعی المبذولة من قبل أعضاء المجمع فی إطار تعزیز مکانة النظام الدینی وعظمة القیادة الدینیة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة