09 January 2010 - 15:37
رمز الخبر: 1466
پ
إمام الجمعة فی الأهواز:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله الحیدری: لما عجزت الوهابیة عن تحقیق أهدافها المشؤومة حتى بعد الإستعانة بالصهیونیة، عمدت الى النیل من هذا المرجع الکبیر.
الإساءة الى آیة الله السیستانی من المؤشرات على اندحار أمریکا فی العراق<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من الأهواز، جنوب غربی إیران، أن آیة الله الحیدری، إمام جمعة مدینة الأهواز، عزا المسلمین بدنو ذکرى استشهاد الإمام زین العابدین (ع)، وقال مشیراً الى هتک حرمة عاشوراء فی طهران: لقد تجلت الوحدة الوطنیة فی المسیرات العارمة التی انطلقت فی الأربعاء الماضی.
وأضاف سماحته، لدى خطبة صلاة الجمعة، قائلاً: أثبت الشعب الإیرانی الأبی بهذا العمل الرائع وفاءه الى الأئمة الأطهار (ع) والنظام الإسلامی والثورة الإسلامیة وولایة الفقیه، معبراً بذلک عن تلاحمه ووحدته.
وذهب سماحته الى أن تلک التظاهرات تمثل الضمان لدیمومة النظام والثورة الإسلامیة، وأردف: إن هذه المسیرات الملیونیة تؤکد على سیر الشعب الإیرانی على هذ الخط النورانی الذی اختطه إمام الأمة الراحل (قده) على أساس استلهامه من مدرسة أهل البیت (ع)، وأنه متحد وقوی ولا تؤثر فیه أبواق الأعداء، حیث أحبط کل مؤامرتهم.
وفی جانب آخر من الخطبة، تعرض سماحة آیة الله الحیدری إلى الإساءة التی وجهها محمد العریفی، الشیخ الوهابی وإمام وخطیب الجمعة فی جامع البوادری فی الریاض، الى آیة الله السیستانی، وقال: الوهابیة وضعت یدها بید الصهیونیة، لکنها لما عجزت عن تحقیق أهدافها المشؤومة حتى بعد الإستعانة بالصهیونیة، عمدت الى النیل من هذا المرجع الکبیر.
وأشار سماحته الى أن أمریکا وببرکة هذا العالم الشیعی البارز فشلت فی تشکیل الحکومة التی کانت قد أعدتها لقیادة العراق، مضیفاً: لقد تمکن آیة الله السیستانی بما لدیه من حنکة وسیاسة من إفشال الخطط الأمریکیة والإسرائیلیة المعدة للعراق. ونحن إذ نعلن دعمنا الکامل لهذا المرجع الدینی المقتدر، نشجب وبشدة تطاول الوهابیة على هذا المرجع الدینی.
الى ذلک، أعلن سماحته عن أن الجولة الثالثة من أسفار رئیس الجمهوریة والوفد المرافق له الى المحافظات الإیرانیة ستشمل محافظة خوزستان، وقال: إن هذه الأسفار من خصوصیات الحکومة التاسعة وهذه الحکومة الفعلیة، وقد عادت على البلاد بالخیر والبرکات الوافرة.
وفی الختام، أعلن سماحة الشیخ الحیدری عن الدعم المتواصل لأهالی محافظة خوزستان للحکومة الإیرانیة والنظام الدینی، وقال: على جمیع المسؤولین فی النظام بذل قصارى جهدهم لتقدیم الخدمات الى هذه المحافظة التی عانت کثیراً من تداعیات الحرب المفروضة؛ وذلک لنشهد مزیداً من التقدم والإزدهار لبلدنا الحبیب/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین