12 January 2010 - 12:30
رمز الخبر: 1480
پ
المؤتمر العام لعلماء أهل السنة فی الهند :
رسا / تقاریر ــ أقیم مؤتمر عام لعلماء ومفکری أهل السنة فی مدینة مراد آباد بالهند تحت (شعار الوهابیة لیست من أهل السنة) ..حضره عدد غفیر من الزعماء الدینیین
الوهابیة لیست من فرق أهل السنة

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء فی الهند أن مدینة مراد آباد التی تعد واحدة من اکثر المدن ازدحاماً بالمسلمین شهدت مؤتمراً عاماً لعلماء أهل السنة ومفکریهم خلال الأیام المنصرمة، حضره عدد کبیر من العلماء والشیوخ وائمة الجمعة . 
عمل علماء أهل السنة فی هذا المؤتمر على بیان الاختلافات العقائدیة والفقهیة الکثیرة بینهم و بین الوهابیین، وأکدوا على أنهم منفصلون عن هم ، ولایجوز النظر إلى أهل السنة والوهابیین على أنهم فرقة واحدة .
وطالب العلماء فی هذا المؤتمر بإرجاع کثیر من الأملاک التی استحوذ علیها الوهابیون .
واعتبر خطباء وعلماء المؤتمر أن محبة أهل بیت النبی (ص) واحدة من التعالیم المهمة للأهل السنة ، وأکدوا أن المسلم الحق هو من یکن لأهل البیت (ع) حباً واحتراماً کبیرین .
وقال السید محمود أشرف الکجهوجهوی أحد العلماء البارزین ورئیس مجمع مشایخ أهل السنة فی الهند : یجب القول وبشكل قاطع أن کثیراً من أهل السنة محرومون من حقوقهم المسلّمة فی حین قد صادر الوهابیون غیر قلیل من حقوقنا باسم أهل السنة .
وأکد قائلا : یجب القول بصراحة إن عدداً قلیلا من الوهابیین یبلغون 13% استحوذوا على حقوق 80% من أهل السنة ، ویجب السعی لإرجاعها .
وأکد هذا العالم البارز من أهل السنة : أن علماءنا الکبارــ للأسف ــ قد ابتعدوا عن السیاسة بعد ثورة الهند وأخذ مکانهم الوهابیون فی المجال السیاسی ، وذلک مما لایرضی أبداً .
من جهته قال العالم محمد هاشم الکانبوری من علماء الهند المرموقین فی هذا المؤتمر : لم یتقبل أهل السنة فی أی وقت قیادة الوهابیین للمراکز الإسلامیة ، بل حتى إنهم یرفضون تسلط هذه الفرقة على المساجد أیضاً .
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین