12 January 2010 - 14:14
رمز الخبر: 1482
پ
رسا/تقریر إخباری- لازال الانتهاك الخطیر لمقام المرجعیة الشیعیة فی شخص السید علی السیستانی یثیر مواقف الشجب والإدانة، وفی هذا الإطار یندرج موقف العلاّمة المهری.
العلاّمة المهری یدین إساءة العریفی ویطالبه بالاعتذار
صرّّح وکیل المرجعیات الدینیة فی الكویت سماحة العلاّمة السید محمد باقر المهری لمراسل وكالة رسا للانباء بما یلی:
إنّ الشیخ السعودی محمد العریفی قد تطاول علی المذهب الشیعی الذی هو أساس الإسلام الأصیل و وصفه بالمذهب الفارسی تماما كما كان یفعل صدام المقبور؛ الذی كان یتّهم الشیعة بنفس الاتّهام، و تطاول مرّة أخری علی مقام المرجعیّة ممثّلة بآیة الله السید علی السیستانی دام  ظله و وصفة بأنّه (فاجر زندیق) من دون خوف من الله سبحانه و تعالی.. مع أنّ السید دام ظله قد وحّد المسلمین فی العراق و حقن دماء العراقیین حتى أصبح صمّام آمان للشعب العراقی.
و لیعلم الجمیع أن الجمهوریة الإسلامیة هی رمز الإسلام، و أمّ القُرى لجمیع مُسلمی العالمَ ،و أنّ الإمام الخمینی الراحل - قُدس سرّه- أول مرجع ینتمی إلى مدرسة أهل البیت علیهم السلام وُفّـق لتشکیل الحكومة الإسلامیة وفقاً لمذهب الشیعة الإثنى عشریة الحقّة و أول مرجع ینشر الإسلام الأصیل فی العالم.
فعلی هذا الشیخ الإعتذار العلنی لجمیع الشیعة فی العالم و خصوصاً لسماحة آیة الله السیستانی دام ظلّه إن كان یؤمن بیوم الحساب؛ و إلا فلینتظر عقاب الله الألیم فی الیوم الآخر؛ لأنه فرّق بین المسلمین و شتّت شملهم و أدخل الفرح و السرور على قلوب أعداء الله الصهاینة المجرمین، وأسدى خدمة للمستكبر الكافر و أصبح من أعوان و أنصار صدّام المقبور
.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة