18 January 2010 - 15:30
رمز الخبر: 1502
پ
أستاذ فی العلوم السیاسیة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال أستاذ فی العلوم السیاسیة فی جامعة تبریز: تمیز الشیعة فی العراق بالبروز على الصعید السیاسی والإجتماعی والعلمی على امتداد التاریخ.
لا یمکن تجاهل دور المرجعیة الشیعیة فی العراق وإنکار قدرتها وتأثیرها<BR>
فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء فی تبریز، شمالی إیران، أشار السید وحید رشادت الأستاذ فی العلوم السیاسیة فی جامعة تبریز، الى الجرائم التی ارتکبها البعث بحق علماء الدین الشیعة فی العراق، مسلطاً الضوء على المسیرة الشاقة التی قطعها التشیع هناک.
وفی هذا الإطار، أکد السید رشادت على أن النظام البعثی الذی حکم العراق بالنار والحدید مارس کل ألوان القمع ضد الشیعة، وارتکب بحقهم جرائم بشعة، مردفاً: السبب الرئیس وراء الظلم الذی طال التشیع من الحزب البعثی فی العراق هو الروح التی لا ترکن الى الإستسلام والخنوع وتحارب الظلم والجور، التی تحلى بها التشیع.
وأشار الى التاریخ العریق للتشیع فی العراق، وقال: کان الشیعة طیلة التاریخ یمثلون القوة الأولى فی هذا البلد، کما تمیز الشیعة فی العراق بالبروز على الصعید السیاسی والإجتماعی والعلمی على امتداد التاریخ.
وأضاف قائلاً: لقد أکسبت الحوزة العلمیة فی النجف الأشرف والموقع الجغرافی المتمیز الشیعة فی العراق موقعاً ریادیاً لا یظاهى فی هذا البلد وفی المنطقة ککل.
وأوضح بأن النظام البعثی والمجرم صدام تحدیداً ارتکب مجازر جماعیة قتل فیها مئات الآلاف من الشیعة الأبریاء، مصرحاً: لما رأى صدام صلابة التشیع وعدم مهادنته، عمد بدایة الى الحرب الناعمة التی تمثلت بنفی وطرد عدد کبیر منهم سیما الى ایران تحت ذریعة عدم امتلاک أصول عراقیة، ثم استخدم العنف بحقهم وقتل أعداداً غفیرة منهم.
وشدد على أن الانتفاضات التی قام بها الشیعة تدلل على قوة المرجعیة الدینیة فی العراق، وقال: بعد اندحار صدام فی غزوه للکویت، نظم الشیعة انتفاضة عارمة فی مختلف المناطق والمدن الشیعیة التی تشکل معظم العراق، لکن تواطؤ أمریکا ودعمها المباشر لصدام، أدى الى استشهاد عشرات الآلاف من المنتفضین، والقضاء على هذه الانتفاضة التی عرفت بالانتفاضة الشعبانیة.
وأخیراً، قال هذا الأستاذ: إن جرائم النظام البعثی فی العراق لا زالت بحاجة الى تغطیة وکشف من قبل وسائل الإعلام والمؤرخین؛ ذلک أن کثیراً من الأوراق المرتبطة بجرائم صدام ضد التشیع لم یُکشف عنها النقاب الى الان/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین