21 January 2010 - 13:03
رمز الخبر: 1523
پ
الشیخ قبلان استقبل السید عمار الحکیم ودعا العراقیین الى نبذ الخلافات والمناکفات

استقبل نائب رئیس المجلس الإسلامی الشیعی الأعلى الشیخ عبد الأمیر قبلان رئیس المجلس الإسلامی العراقی العلامة السید عمار الحکیم والوفد المرافق وأمین عام مؤسسة "شهید المحراب" فی لبنان السید علی الحکیم فی حضور أعضاء من الهیئة الشرعیة فی المجلس وعدد من علماء الدین، وجرى التباحث فی العلاقات الثنائیة بین لبنان والعراق والأوضاع فی المنطقة.
الشیخ قبلان وقد رحب الشیخ قبلان بالسید الحکیم "القادم من العراق الشقیق الذی یرتبط مع لبنان بعلاقات تاریخیة وإیمانیة، فالعراق وطننا الثانی الذی نتمنى له الأمن والسلام والاستقرار والازدهار لیظل قوة للعرب والمسلمین". ودعا قبلان "العراقیین إلى نبذ الخلافات والمناکفات وعدم تحدی بعضهم البعض والعمل لوحدة واستقرار وازدهار العراق، فیتنازلوا لبعضهم البعض ویتشاوروا ویتعاونوا لما فیه مصلحة العراق والعراقیین، فالعراق یقوى ویستقر بوحدة العراقیین وتعاونهم فیکون العراقیون یدا واحدة وقلبا واحدة متحابین متضامنین عاملین لما فیه خیر وطنهم". واستحضر قبلان "المکانة الریادیة لمرجعیة السید محسن الحکیم الرشیدة والعاقلة التی شکلت ضمانة للمسلمین ووحدتهم ،اذ أسس المرجع السید محسن الحکیم المدارس والمراکز والحوزات الدینیة التی تدعو للمحبة والتعاون بین المسلمین، وقدم الشهداء والعلماء من أسرته الکریمة فی سبیل حفظ الدین والدفاع عن العراق ونصرة المظلومین والمستضعفین". ودعا إلى "المحافظة على المکانة العلمیة للنجف الأشرف وتطویر الحوزات العلمیة والمراکز والمدارس الدینیة فیها لتکون منارة للعلم والمعرفة والثقافة ترفد العالم بالقیم الإیمانیة والمعارف الإنسانیة والعلوم الدینیة فتکون مدینة العلم والنور وتستعید دورها الریادی کحاضرة إسلامیة وعاصمة ثقافیة" .
الحکیم وبعد اللقاء أدلى الحکیم بتصریح قال فیه: "کانت فرصة سعیدة وثمینة إن نلتقی الشیخ قبلان وعدد من السادة العلماء الأفاضل فی لبنان، وتداولنا بمجمل الأوضاع السیاسیة فی العراق وفضلا عن القضایا الثقافیة والدینیة والعلاقة التاریخیة بین البلدین الشقیقین ولا سیما التواصل الفکری والثقافی بین العراق ولبنان فی تاریخ طویل، وتمنینا لمثل هذا التواصل إن یتعزز ویستمر فی ظل العراق الجدید والنظام السیاسی الجدید القائم فی العراق، وکان للشیخ قبلان بعض التوصیات فیما یتعلق بتوحید المواقف الوطنیة وتدعیم العملیة السیاسیة بما یضمن حقوق جمیع المواطنین العراقیین فشکرنا لسماحته والعلماء الأفاضل اهتمامهم بالشأن العراقی وتمنینا لهم التواصل والحضور إلى العراق وحوزة النجف الأشرف والى المشاهد المشرفة لتعزیز مثل هذا التواصل والترابط بین البلدین الشقیقین".

المصدر: الوکالة الوطنیة اللبنانیة للإعلام

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة