21 January 2010 - 22:03
رمز الخبر: 1526
پ
عضو مجلس خبراء القیادة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – وصف مندوب أهالی أذربیجان الغربیة فی مجلس الخبراء مساعی الإستکبار لضرب الإسلام والثورة الإسلامیة بالفاشلة وغیر المؤثرة.
لا زال العدو یجهل حقیقة الشعب الإیرانی<BR>
فی تصریح أدلى الى مراسل وکالة رسا للأنباء فی أرومیة، شمال غربی إیران، أشار سماحة السید علی أکبر قریشی، مندوب أهالی أذربیجان الغربیة فی مجلس خبراء القیادة، الى الفتن الأخیرة التی أثیرت فی البلاد، واغتیال مدعی عام مدینة خوی على ید أعداء الثورة، وقال: لقد بلغت الثورة الأسلامیة مرحلة من الاستقرار بحیث لم تعد مثل هذه الأعمال والإضطرابات تؤثر على النظام أو تهدده.
وأضاف: من أقدم على هکذا أعمال إجرامیة بأوامر وتوجیهات من الإستکبار لیسوا إلا حفنة ممن سینالون جزاءهم العادل.
وشدد سماحة السید قریشی على یقظة الشعب الإیرانی فی الظروف الراهنة، مصرحاً: لا زال العدو یجهل حقیقة الشعب الإیرانی، ویتصور أن القیام بمثل هذه الأعمال سیجدیه نفعاً ویحقق مآربه الخبیثة.
وأشار سماحته الى المسیرات التاریخیة فی الثلاثین من دیسمبر الماضی الداعمة للنظام الإسلامی والمنددة بانتهاک حرمة عاشوراء، وقال: إن الحضور الفاعل للشعب الإیرانی فی هذه التظاهرات المیلونیة التی تذکر بیوم الثانی والعشرین من بهمن، ذکرى سقوط النظام البائد، تثبت ولائیة هذا الشعب وذوده عن مبادیء الثورة الإسلامیة.
وبیّن سماحته دور القوة القضائیة فی الأحداث الأخیرة، متابعاً: لقد قام کل من الشعب وقوات التعبئة وقوى الأمن الداخلی بواجباتهم ومسؤولیاتهم على أکمل ما یرام؛ فبقی على القوة القضائیة أن تلبی مطالبات الشعب وتحقق العدل.
وطالب سماحته المسوؤلین فی القوة القضائیة بمعاقبة رؤوس الفتنة، مضیفاً: نتمنى على القوة القضائیة أن تنزل أشد العقویات بالمجرمین والإرهابیین/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین