21 January 2010 - 22:03
رمز الخبر: 1527
پ
آیة الله وحید خراسانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال آیة الله وحید خراسانی: تلاوة القرآن تبعث على تصفیة الروح وإحیاء الإیمان فی القلوب.
المسؤولیة التی یضطلع بها رجال الدین فی لفت أنظار المجتمع إلى القرآن جسیمة للغایة<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله الشخ حسین وحید خراسانی شدد على ضرورة الإهتمام بتلاوة القرآن الکریم فی ضوء التأکید السماوی على ذلک، مردفاً: تلاوة القرآن تبعث على تصفیة الروح وإحیاء الإیمان فی القلوب، من خلال هبوب نسیم الرحمة الإلهیة.
ولفت سماحته فی درس تفسیر القرآن الکریم الأسبوعی الذی یلقیه على مسامع حشود غفیرة من طلاب العلوم الدینیة، لفت الى أن المسؤولیة الملقاة على عاتق رجال الدین فی لفت أنظار المجتمع الى کتاب الله المجید جسیمة للغایة، متابعاً: حینما ترتقون المنبر أو تمارسون العمل التبلیغی والدعوی، حاولوا أن لا تستغلوا وقت الناس بالأمور ذات الأهمیة القلیلة.
وأضاف سماحته: یجب اختصار المحاضرات فی کلمتین هما: القرآن الکریم وإمام العصر والزمان (عج)، کما ینبغی جعل الناس متمکنین من القیام بمسؤولیاتهم تجاه الإثنین.
ومضى سماحة الأستاذ فی الحوزة العلمیة فی قم قائلاً: الموعظة منی ومنکم لا تؤثر کثیراً فی الطرف المقابل؛ لأننا غارقین فی الأوهام والتخیلات، فطوبى لمن عرف قدر نفسه.
وأردف: نحن لم نعرف أنفسنا بعد، فکل ما لدینا لا یعدو عن القصور والتقصیر، وهذه هی هویتنا.
ولفت سماحته الى تأثیر الکلام فی الإنسان، مبیناً: ما ینفع فی مجال الموعظة ویکون له أثر کبیر على الناس هو کون القضیة المشار لها تبعث على التنمیة والتربیة، حتى یؤتی الکلام ثماره.
وفی جانب آخر، أوضح سماحته عظمة سورة یس فی القرآن الکریم، مؤکداً: أوصى النبی الکریم (ص) الإمام علی بن أبی طالب (ع) بتلاوة سروة یس، الأمر الذی یکشف عن عظمة هذه السورة، ونحن أقل من نتمکن من بیان مکانتها ومنزلتها/ 985.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة