21 January 2010 - 22:04
رمز الخبر: 1528
پ
خلال لقائه بحشد من مدراء الصناعات الکهربائیة..
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قام عدد من مدراء الصناعات الکهربائیة فی کل من طهران وقم بزیارة الى المرجع الدینی آیة الله صافی کلبایکانی.
آیة الله صافی کلبایکانی یشدد على لزوم تقدیم الخدمة للشعب<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله الشیخ لطف الله صافی کلبایکانی، استقبل فی مکتبه یوم أمس جمعاً من مدراء الصناعات الکهربائیة. وفی کلمة له، أشار سماحة المرجع الى أهمیة الصناعات الکهربائیة من بین الصناعات الأخرى، قائلاً: الصناعات الکهربائیة أم الصنائع وأهم من جمیع الصناعات الأخرى، بسبب حاجة الجمیع إلیها حاجة ماسة.
وأعرب سماحته عن قدرة إیران فی بلوغ مرحلة الإکتفاء الذاتی من الکهرباء وغیرها، عملاً ببعض التوصیات الدینیة القاضیة بعدم الحاجة الى الغیر، مردفاً: برغم أن الغنى عن الآخرین بشکل مطلق أمر غیر ممکن؛ إذ الانسان یحتاج الى غیره بالفطرة؛ لکن، لا بد من بذل الجهود الحثیثة لتوفیر الحاجات الأساسیة للمجتمع، أو إیصال الحاجة الى الأجانب الى أدنى المستویات؛ لکی نرضی بذلک إمام العصر والزمان (عج)، من خلال الحفاظ على کرامة المجتمع الإسلامی.
ولفت سماحة المرجع الى أن المجتمع الإسلامی لا ینبغی أن یکون فی مؤخرة الدول النامیة والمتقدمة فی هذه الصناعات، مضیفاً: تقدمنا الى الأمام یبعث على الإفتخار، فیجب أن یکون لدینا أفراد متخصصون وبارعون لمواکبة التطور العالمی وإحراز قصب السبق فی العلم الحدیث.
وی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحة المرجع الى الارتباط الوثیق بین العلم والأخلاق، وقال: الإیمان والأخلاق یمثلان أساس افتخارات البشریة، فالإنسانیة تتجسد فی الأمور المعنویة؛ إذ هناک ارتباط وطید بین العلم والأخلاق. وإذا ما حاول الإنسان أن یکرس جهوده لإیصال المجتمع والدولة الإسلامیة الى حد الإکتفاء الذاتی، یکون مأجوراً ومثاباً على هذا العمل.
وأکد سماحته على أن خدمة عباد الله من الواجبات الملقاة على عاتق کل مسلم ملتزم، متابعاً: یجب الإعتناء بالناس الضعفاء فی جمیع المجالات، لیُعلم بأنه لم یتم نسیان المحتاجین والفقراء.
وأشار سماحته الى روایة عن الأئمة الأطهار (ع) وقال: ورد فی بعض الروایات أن لا شیء أفضل من الإیمان بالله تعالى وخدمة عباده. وأساس الصناعات الکهربائیة إیصال النفع الى الناس؛ ولذا فعملکم شرعی ومندوب ومحبوب عند الله ورسوله/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة