23 January 2010 - 21:46
رمز الخبر: 1539
پ
إمام جمعة عبادان:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – قال إمام جمعة عبادان: لم یکن العدو یعتنی بقوة المسلمین قبل انتصار الثورة الإسلامیة؛ لکن انتصارها أعاد العزة والقدرة للدین الإسلامی.
الجبهة المناوئة للإستکبار العالمی تزداد قوة وصلابة حتى أصبحت فی تنامٍ مستمر <BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة السید علی دهدشتی، إمام جمعة عبادان، أشار فی خطبتی صلاة الجمعة لیوم أمس الى تأثیر الثورة الإسلامیة فی اتساع رقعة العالم الإسلامی، متابعاً: الجمهوریة الإسلامیة فی إیران تمثل أمل المستضعفین والأحرار فی جمیع أرجاء العالم.
وأضاف سماحته قائلاً: لم یکن العدو یعتنی بقوة المسلمین قبل انتصار الثورة الإسلامیة؛ لکن انتصارها أعاد العزة والقدرة للدین الإسلامی، وبدأ العدو یحسب له عدة حسابات.
ولفت سماحته الى أن الثورة الإسلامیة تعتبر شوکة فی عیون الأعداء المناهضین للدین الإسلامی، مردفاً :تسببت الثورة الإسلامیة أیضاً فی ازدیاد قوة وصلایة الجبهة المناوئة للإستکبار العالمی، حتى أصبحت فی تنام مستمر.
وأشار سماحة السید الى الحضور الفاعل للشعب الإیرانی فی المواقف السیاسیة المختلفة واتباع الولی الفقیه، مصرحاً: إن سر انتصار الثورة الإسلامیة لم یکن سوى اتباع الشعب الإیرانی لولایة الفقیه.
وفی جانب آخر من الخطبة، أشار سماحة السید دهدشتی الى الأحداث التی تلت الإنتخابات الرئاسیة الأخیرة، وقال: الشعب الإیرانی ملتفت الى توجیهات قائد الثورة الإسلامیة دائماً، وأثبت أنه یسیر على خطاه.
وشدد سماحته أیضاً على أن تعزیز أسس الثورة الإسلامیة یتم من خلال دعم القائد، متابعاً: کل عمل مخالف لتوجیهات وإرشادات قائد الثورة الإسلامیة مهما کان تافهاً یسرّ قلوب الأعداء.
وقال سماحته مخاطباً النخبة والخواص فی الثورة: على النخب أن تحذر کل الحذر، فأدنى خطأ أو تسامح سیجلعنا ندفع الثمن غالیاً.
وفی الختام، قال سماحته: على النخب کذلک أن تصغی لکلام قائد الثورة، وتتجنب الکلام الذی یحمل معان متعددة، لیکشفوا بذلک عن شفافیتهم ومواقفهم الواضحة/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین