28 January 2010 - 11:34
رمز الخبر: 1582
پ
المفتی قبانی اطلع من وفد مجدل عنجر على حادثة اختطاف الشیخ المجذوب:
للتعاطی بعنایة کاملة مع أهالی المنطقة بحکمة ورویة لإزالة الاحتقان والتوتر

استقبل مفتی الجمهوریة اللبنانیة الشیخ محمد رشید قبانی وفدا من أهالی مجدل عنجر، فی حضور النائب عاصم عراجی، مفتی زحلة والبقاع الشیخ خلیل المیس، رئیس دائرة أوقاف البقاع الشیخ محمد عبد الرحمن، رئیس بلدیة مجدل عنجر حسن صالح، منسق تیار "المستقبل" فی البقاع أیوب قزعون، والد الشیخ المخطوف محمد المجذوب ومخاتیر وفاعلیات بقاعیة.
واطلع الوفد المفتی قبانی على "حادثة اختطاف إمام مسجد الرفاعی فی مجدل عنجر الشیخ محمد المجذوب من أمام منزله، منتصف لیل أمس"، وعلى "الخلفیات التی سبقت اختطافه بسبب مواقفه الجریئة خلال الأحداث السابقة فی البلاد".
وأجرى المفتی قبانی اتصالا برئیس مجلس الوزراء سعد الحریری الذی ابلغه أنه "یتابع شخصیا هذا الموضوع حتى یتم اکتشاف الخاطفین وعودة الشیخ المخطوف سالما إلى بلدته".
کما أجرى اتصالا مماثلا بقائد الجیش العماد جان قهوجی.
المفتی قبانی ودان مفتی الجمهوریة بشدة "خطف الشیخ محمد المجذوب"، وقال: "إن حوادث الخطف والقتل ونشر الرعب فی البلاد، ترتکبه الأیدی الآثمة التی تحاول دائما زعزعة الأمن والاستقرار فی لبنان وتخدم العدو الصهیونی بمثل هذه الممارسات المدانة، وخصوصا بعد تشکیل حکومة الوحدة الوطنیة برئاسة (رئیس الحکومة) الشیخ سعد الحریری، حیث عادت أصابع الفتنة تتحرک من جدید لزعزعة هذا الاستقرار، خصوصا باستهدافها لأهالی مجدل عنجر بین حین وآخر بخلفیات سیاسیة لا تخفى على احد".
ودعا أهالی مجدل عنجر إلى "الهدوء والتعاون مع الأجهزة الأمنیة المختصة التی من مسؤولیاتها إجراء التحقیقات اللازمة لکشف الخاطفین ومعاقبتهم على جریمتهم الارهابیة"، وطالب الجهات المسؤولة ب"العنایة الکاملة فی التعاطی مع أهالی منطقة مجدل عنجر بحکمة ورویة لإزالة الاحتقان والتوتر".

النائب عراجی

 وتحدث النائب عاصم عراجی باسم الوفد، بعد اللقاء فقال: "تشرفنا الیوم بلقاء سماحته، والهدف هو ما حصل من حادثة اختطاف الشیخ محمد المجذوب، ووضعنا سماحته فی الأجواء والمعطیات التی لدینا، وتمنینا علیه مساعدتنا لکشف مصیر الشیخ محمد لمجذوب مع الجهات المعنیة، سواء أمنیة أو سیاسیة، لأنه موضوع مهم وحساس وتم الاتصال مع المراجع الأمنیة فی هذا الأمر لمعرفة ملابسات الحادثة".
وردا على سؤال قال: "نحن لا نوجه أی اتهام لأحد بحادثة الاختطاف وجمیع الأجهزة الأمنیة مستنفرة وتقوم بواجبها على أکمل وجه وبانتظار معرفة الحقیقة، وبلدة مجدل عنجر لیست بلدة ارهابیة، هی بلدة مسالمة لا یجوز إعطاء البلدة صبغة إرهابیة. نحن تحت سقف القانون ولسنا فوقه".
کما استقبل المفتی قبانی وفدا من مخاتیر وأهالی قرى أکروم فی عکار، عرضوا له حاجات المنطقة وخصوصا موضوع المیاه والکهرباء.

المصدر: الوکالة الوطنیة اللبنانیة للإعلام

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین