30 January 2010 - 23:01
رمز الخبر: 1592
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة – دعا آیة الله مکارم الشیرازی الى تسمیة أسبوع من السنة باسم الحوزة العلمیة.
آیة الله مکارم الشیرازی یطالب بتخصیص أسبوع باسم الحوزة العلمیة<BR>
أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله ناصر مکارم الشیرازی قال: الحوزة العلمیة هی القلب النابض للتشیع، والعالم خارج حدود الجمهوریة الإسلامیة أیضاً یعقد آمالاً کبیرة على الحوزة؛ ومن هنا، فکل تطور وازدهار یحدث فیها یؤدی الى إدخال المسرة الى قلوب أتباع مدرسة أل البیت (ع).
وشدد سماحته خلال استقباله اللجنةالمشرفة على مهرجان الکتب الحوزویة المنتخبة على ضرورة تخصیص أسبوع باسم الحوزة العلمیة، لافتاً: من المؤسف أن الجانب الإعلامی فی الحوزة العلمیة لم یأخذ دوره المطلوب، ولن تتمکن الحوزة من التأثیر على الصعید الخارجی إلا إذا دونت لها منهجاً معیناً وجرى تسمیة أسبوع من السنة باسم الحوزة العلمیة.
وصرح سماحته قائلاً: هناک أسبوع وأیام لمختلف المناسبات فی الجمهوریة الإسلامیة، فی حین لم تلق الحوزة مثل هذ الإهتمام؛ فلو حصل هذا الأمر، لأمکن الإنطلاق من ذلک للتعریف بالحوزة وبالنشاط العلمی والبحثی فیها.
وأضاف سماحة المرجع قائلاً: بعض الناس والشرائح فی داخل الجمهوریة الإسلامیة لا تمتلک اطلاعاً کافیاً على مجریات الأمور فی الحوزة العلمیة، وهو ما یدعونا الى بذل مزید من الجهود لممارسة العمل الإعلامی المختص بالحوزة على نطاق واسع، وإطلاع الناس على حقیقة ما یجری فی هذا المجال.
وفی جانب آخر من حدیثه، أشار سماحة المرجع الى أن الحوزة أخذت تبدی اهتماماً ملحوظاً وغیر طبیعی بالترجمة، مردفاً: لقد انساقت الحوزة وراء ترجمة کتب الآخرین وتحقیقها، مع الغفلة والذهول عن إنتاج وابتکار الفکر، مع وجود فرصة مواتیة للإبداع فی مجال التألیف، فلا بد من حث ذوی العلاقة على الانخراط فی هذا المضمار، وعدم الإقتصار على الترجمة والتحقیق.
وأوضح سماحته بأن اتساع رقعة التقنیة الحدیثة وسرعة تبادل المعلومات أتاحت للباحثین فرصة مواتیة للبحث العلمی، قائلاً: فی ظل الأوضاع والظروف الراهنة یجب علینا انتهاز الفرص بأفضل ما یمکن، والسیر نحو ازدهار العلم والفکر من خلال التشاور العلمی البناء.
وفی جانب آخر من کلامه، أشار سماحة المرجع الدینی سماحة آیة الله مکارم الشیرازی الى أن إقامة مهرجان الکتب الحوزویة المنتخبة عمل رائع، مصرحاً: علیکم النظر الى الماضی من جهة والى المستقبل من جهة أخرى، وفضلاً عن التکریم، یجب رسم الخطوط العریضة للباحثین وطلبة العلوم الدینیة، وتحدید المواضیع الهامة التی بحاجة الى إجراء دراسات فیها.
الى ذلک، دعا سماحته المسؤولین الى إیفاد ممثل عنهم الى الحوزة العلمیة النسویة، من أجل شرح أهم الأهداف والنشاطات، بالإضافة الى دعوتهن الى التعاون فی مجال البحث العلمی الهادف/ 985.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة