31 January 2010 - 14:41
رمز الخبر: 1593
پ
فضل الله:
رسا /تقري إخباري- حذّر السيد محمد حسين فضل الله، من أنّ الرئيس الأميركي خلع بزّة التّغيير الرسميّة ولبس بزّة بوش العسكريّة، مشيراً إلى أنّ "أوباما" قد يذهب ـ من خلال انهزامه أمام الصهاينة ـ إلى حيث ذهب سلفه، بإشعال المزيد من الحروب في العالم العربيّ والإسلاميّ.
نقول لشعوبنا علينا أن نعد العدة لمواجهة أي عدوان جديد على المنطقة.

وقال فضل الله في بيان: "لقد سقط الرئيس الأمريكي في الفخ الإسرائيلي والصهيوني الذي سقط فيه الرؤساء الأمريكيون الذين سبقوه وافرغ من محتواه بسقوط شعاراته ليبرز كمن يواجه المزيد من الفشل في الخطة بالمزيد من الخطابة".

وأضاف: "نخشى من أن أوباما الذي خلع بزة التغيير الرسمية ولبس بزة (الرئيس الأمريكي السابق) جورج بوش الحربية سيذهب الى حيث ذهب سلفه في معالجة فشله الداخلي وانهزامه امام الصهاينة او ركونه لهم بالمزيد من الحروب التي يشنها على العالم العربي والإسلامي بدءا من أفغانستان إلى اليمن وصولا إلى إيران".

وأشار فضل الله إلى أن معالم الحرب الاقتصادية على إيران بدأت تظهر حيث يراد لهذه الحرب ان تكون عالمية وان تمهد لمستويات اخرى من الصراع.

وعلى مدى عام من حكمه حاول أوباما تغيير نظرة المسلمين إلى الولايات المتحدة التي شوهها المرحلة البوشية، لكنه وفي خطابه الاسبوع الماضي عن حالة الاتحاد أمام الكونغرس الأمريكي بمجلسيه تجاهل أوباما كل القضايا التي كان من المفروض ان تمسها سياسية التغيير مثل تعهداته باغلاق معتقل غوانتانامو والوصول لتسوية سلمية في الشرق الاوسط وتحقيق تطلعه بإنشاء دولة فلسطينية.

وقال فضل الله: "اننا نقول لشعوبنا علينا أن نعد العدة على كافة المستويات لمواجهة أي عدوان جديد على المنطقة وإن كنا نعرف ان الذي يهدد ويتوعد باتت بيوته من زجاج ولم يعد قادرا على تحقيق ما يتطلع اليه من أهداف وأنه سيدفع الاثمان باهظة اذا قرر ان يدخل المنطقة والعالم في متاهات مغامرة جديدة قد تتعدى اصداؤها المنطقة لتصل نتائجها إلى زوايا العالم الأوسع".

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین