13 July 2009 - 18:08
رمز الخبر: 33
پ
مندوب أهالی خوزستان فی مجلس الشورى الاسلامی معلقاً على مقتل الشربینی:
أهواز/ وکالة رسا للأنباء - ذهب مندوب أهالی محافظة خوزستان فی مجلس الشورى الاسلامی الى أن قتل السیدة المصریة المحجبة مروة الشربینی فی ألمانیا یمثل وصمة عار فی جبین الثقافة والحضارة الغربیة المدعیة للحریة والدیمقراطیة.
تصاعد المدّ الاسلامی بدأ یشکل کابوساً مرعباً للإستکبار العالمی

 

فی حوار له مع مراسل وکالة رسا للأنباء فی مدینة الأهواز، جنوب غربی ایران، قال سماحة الشیخ محسن الحیدری، إمام جمعة المدینة: إن الاجراءات التی یمارسها الاستکبار العالمی ضد المسلمین هی اجراءات مدبرة ومعدّة مسبقاً، فبین فینة وأخرى نجد أنه یستفید من هیمنته على وسائل الاعلام الدولیة لیقوم بارتکاب جرائم متنوعة، ویثیر الأجواء ضد المسلمین، وخاصة الثورة الاسلامیة فی ایران والنظام الاسلامی فیها.


وأشار سماحته الى مقتل السیدة ندى اقا سلطان فی أحد شوارع طهران، وقال: تغطی وسائل الاعلام الغربیة الأحداث کما یحلو لها. فعلى سبیل المثال، شاهدنا کیف قاموا بحملة إعلامیة ضد نظام الجمهوریة الاسلامیة فی ایران وقوى الأمن الداخلی حول قضیة مقتل السیدة ندى، متهمین الحکومة بمقتلها. وأما فیما یرتبط بقتل السیدة مروة الشربینی فنجد أنهم آثروا الصمت والعزوف عن تغطیة الخبر إعلامیاً.


وفی معرض إشارته الى مقتل هذه السیدة فی قاعة المحکمة الألمانیة، قال سماحته: یمنع دخول المسلحین بأنواع الأسلحة الحیة والسلاح الأبیض الى المحاکم فی جمیع دول العالم. وعلى هذا الأٍساس، فان دلّ مقتل هذه  السیدة فی قاعة المحکمة وإطلاق الشرطة النار على زوجها الذی حاول مساعدتها على شیء فإنما یدلّ على التواطؤ بین القاتل العنصری وبین الشرطة والجهاز القضائی أیضاً.


واعتبر سماحته الدیموقراطیة الغربیة وحقوق الانسان عبارة عن أدوات فی خدمة المستکبرین والظلمة، مضیفاً: تمتلک اسرائیل مائتی رأس نووی ولا یتم الحدیث عن فتح ملف لها فی وکالة الطاقة الذریة، فی حین تتهم ایران التی تحمل رسالة المحبة والسلام الى العالم بالتهدید النووی والتحرک العسکری وصناعة قنبلة ذریة.


وشدد سماحته على أن تصاعد المدّ الاسلامی بدأ یشکل کابوساً مرعباً للغرب والإستکبار العالمی، وأردف: یتوقع المحللون الغربیون بأن الاسلام سیسود أوربا فی غضون العشرین عام المقبلة؛ لذا فان هذا الموضوع یؤرقهم، والجرائم التی تقترف بحق المسلمین تعکس مدى رعبهم من الاسلام والمد الاسلامی المتنامی.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة