14 July 2009 - 16:15
رمز الخبر: 42
پ
تهران/ وکالة رسا للأنباء - طالب رئیس السلطة القضائیة فی ایران آیة الله هاشمی شاهرودی بمحاکمة قضاة المحکمة الالمانیة التی قتلت فیها الدکتورة المصریة مروة الشربینی بالاضافة الى المجرم ومن ساعده فی ارتکاب الجریمة.
شاهرودی یدعو لمحاسبة المحکمة الالمانیة على قتل الشربینی

وقال آیة الله محمود هاشمی شاهرودی خلال کلمة القاها الاثنین فی جلسة کبار مسؤولی القضاء فی ایران: ان قتل السیدة المصریة المحجبة مروة الشربینی فی محکمة المانیة یشکل وصمة عار فی جبین النظام القضائی الالمانی.

وأضاف: ان المحکمة یجب ان لاتکون فقط مکانا آمنا للطرفین بل ان فلسفة وجود المحکمة هی الدفاع عن المظلوم وضمان حقوق المواطنین وتوفیر الامن لهم.

واشار رئیس السلطة القضائیة فی ایران الى ان هذه الجریمة المروعة لامثیل لها وقال: ان المحکمة الالمانیة وبناء على المسؤولیات الملقاة على عاتقها بدلا من ان تتخذ اجراءات ضد المتورطین فی هذه الجریمة قامت باخفائها (الجریمة) لمدة عشرة ایام واخیرا فضحتهم دماء الشهیدة الشربینی.

وتابع هاشمی شاهرودی : حتى فی مکان المحکمة وفی اجراء غیر مسبوق، قام احد افراد الشرطة باستهداف زوج الشهیدة الشربینی الذی کان بصدد الدفاع عنها ووفر الظروف اکثر للمجرم لمتابعة جریمته.

واکد رئیس السلطة القضائیة الایرانی على ضرورة محاکمة القاضی والاشخاص الاخرین المتورطین فی الجریمة، وقال: ماذا یعنی ان تقطع امرأة إربا إربا بفعل طعنات سکین ویمنع قیام زوجها بالدفاع عنها ... وذلک فی المحکمة التی یجب ان تحافظ على امن المواطنین وتضمن حقوقهم، معتبرا بان هذا العمل یمثل نوعا من المشارکة فی الجریمة.

کما اعتبر هاشمی شاهرودی مثل هذه المحاکم بانها غیر آمنة، وقال: یجب ان یحاکم القضاة وضابط المحکمة وان مثل هذه المحاکم التی لاتتمکن من منع المعتدین من الاعتداء لاتستطیع ان تضمن حقوق المظلومین .

وصرح رئیس السلطة القضائیة الایرانی: فی هذه الظروف یجب ان یحتج القضاة والقانونیون فی الدول الاسلامیة على هذه الجریمة بحساسیة بالغة وعلى منظمة المؤتمر الاسلامی والمدعین العامین فی الدول الاسلامیة ولجنة حقوق الانسان فی ایران ان تتخذ تدابیر مناسبة فی هذا المجال.

وفی طهران ایضا، اعلن الرئیس الایرانی محمود احمدی نجاد ان الحکومة الالمانیة مسؤولة عن مقتل المصریة الحامل الشربینی وان "القاضی واعضاء هیئة المحلفین والحکومة الالمانیة مسؤولون فی هذه القضیة".

وفی مصر، أعرب محمد الشربینی والد الدکتورة الشهیدة مروة الشربینی عن غضبه الشدید إزاء الجریمة النکراء وکالببانزال عقوبة الاعدام بحق قاتل ابنته.

وأجرت صحیفة "بیلد" الألمانیة واسعة الانتشار مقابلة مع الشربینی (65 عاما) فی منزله بمدینة الإسکندریة الساحلیة المصریة قال فیها إنه علم بنبأ مقتل ابنته عن طریق أحد أصدقاء مروة، وقال إن الحکومة الألمانیة لم تقم بنقل النبأ.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة