02 March 2018 - 14:41
رمز الخبر: 442131
پ
​امام جمعة اهل السنة في باوه:
أكد احد رجال الدين السنة في ايران وامام جمعة مدينة "باوه" في كردستان الايرانية ذات الاغلبية السنية ماموستا "ملا قادر قادري" ان الولايات المتحدة والنظام السعودي وفي عام ۱۹۸۱ وخلال اجتماع سري خططوا لاثارة الفوضى والاقتاال بين المسلمين خاصة بين السنة والشيعة في المنطقة.
ماموستا "ملا قادر قادري

وقال هذا العالم السني  وامام جمعة مدينة "باوه" في كردستان الايرانية ذات الاغلبية السنية "إن اعداء ايران والامة الاسلامية فشلوا في ايجاد فتنة وفرقة وبغضاء بين السنة والشيعة في المنطقة وايران" ، مشيرا الى تضحيات هذه المنطقة من ايران خلال العقود الاربعة التي مضت على انتصار الثورة الاسلامية.

وقال ملا قادري خلال ملتقى تكريم رجال الدين السنة نظمه لواء انصار الرسول(ص) في مدينة باوه، قال ان اهل السنة ومعية مع باقي المواطنين الايرانيين تحماوا جميع المحن والصعاب التي مرت على الشعب الايراني وخرج من هذه المحن بنجاح ، مؤكدا انه كل هذه التضحيات شارك فيها السنة والشيعة ومن اجل الحفاظ على كيان الجمهورية الاسلامية.

وکشف هذا العالم السني في كردستان ايران مؤامرة امريكية سعودية مشتركة خطط لها في عام 1981 لاثارة الخلافات والنزاع بين السنة والشيعة في المنطقة لمواجهة الثورة الاسلامية والحد من تأثيرها على سائر الشعوب الاسلامية، وذلك خلال اجتماع سري بين كبار المسؤولين الامريكيين والسعوديين في ذلك العام.

واضاف امام جمعة اهل السنة في باوه ان ما نشهده اليوم في العراق وسوريا واليمن من مآسي وحروب داخلية هي من مخرجات ذلك الاجتماع الخبيث وكان من المقرر ان تتورط ايران لمثل هذه الحروب المذهبية ولكن وعي الشعب الايراني وتضحياته في مواجهة هذا الخطر في المنطقة جنّب ايران هذه الازمة وهذه المؤامرة. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة