03 March 2018 - 19:27
رمز الخبر: 442172
پ
أدان المكتب السياسي لأنصار الله الحادث الإجرامي الجبان المتمثل في اغتيال الشهيد العلامة عيدروس بن عبدالله بن سميط، الذي طالته يد الغدر والإجرام صباح اليوم الجمعة في مدينة تريم بمحافظة حضرموت.
المكتب السياسي لأنصار الله

وأكد المكتب السياسي في بيان له أن جريمة اغتيال العلامة عيدروس تمثل استهدافا لكل قيم وتعاليم المجتمع اليمني المسلم.. مشيراً إلى أن هذه الجريمة تأتي في سياق المخطط الاستعماري لدول العدوان التي تحتل أجزاء من الوطن.

وأوضح البيان أن الشهيد كان عالما جليلاً وزاهداً عابدا ومعلماً مصلحاً وقضى عمره في تعلم العلم الشريف وتعليمه للناس.. موضحاً أن العلامة الشهيد حرص على ترسيخ قيم التسامح والصدع بالحق في مواجهة الأفكار التكفيرية التدميرية.

وتقدم المكتب السياسي لأنصار الله بأحر التعازي وعظيم المواساة إلى أسرة الشهيد وأصدقائه ومريديه وعموم أبناء الشعب اليمني والعالم الإسلامي في هذا المصاب الجلل.. داعياً المولى عز وجل أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ومغفرته. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة