05 March 2018 - 12:57
رمز الخبر: 442218
پ
نظمت المستشاریة الثقافیة الإیرانیة لدی سیرالیون مؤتمراً بعنوان "دور الزعماء الدینيين في الإلتزام الأخلاقي والتسامح السیاسی" بحضور علماء مسلمین وقساوسة مسیحیین.
تجمع للعلماء المسلمین والمسیحیین في سیرالیون

وبحسب وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، حضر هذا المؤتمر نحو 200 من الأساتذة والأکادیمیین وأئمة المساجد والقساوسة المسیحیین بالإضافة الی دبلوماسیین وسفراء سابقین من سیرالیون.


وحاضر فی المؤتمر الأکادیمي، والأستاذ في جامعة "ميلتون ماغاي" "صالح کامارا" حول موضوع "قدرة التسامح السیاسی والإستقرار الوطنی فی سیرالیون" حیث تقدم بالشکر لکل من یعمل علی نشر قیم الدیموقراطیة وفق التعالیم النبویة.


وأشار الی أن التعالیم الإسلامیة ترفض الفرقة فی أوساط الأمة الإسلامیة قائلاً: ان الإسلام یعلمنا أن نحب بعضنا رغم الخلافات ورغم تعدد إتجاهاتنا مؤکداً ان الأدیان أبداً لم تدعو أتباعها الی العنف والإساءة.


وتحدث في المؤتمر، المستشار الثقافی الإیرانی لدی سیرالیون "علیرضا فرامرزی" قائلاً: ان البحوث تشیر الی أن التعلیم الدینی في تزاید علی مستوی المدارس فی جمیع الدول وان المدارس أصبحت تهتم بهذا الشأن. (۹۸۶/ع۹۴۰)

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة