27 December 2018 - 12:10
رمز الخبر: 449574
پ
أصدر اليوم الاربعاء العلامة «راجا ناصر عباس جعفري» الأمين العام لحزب مجلس وحدة المسلمين (MWM) الباكستاني والذي يُعتبر من الاحزاب الرائدة الشيعية في هذا البلد بياناً قدّم فيه التعازي بمناسبة رحيل آية الله سيد محمود هاشمي الشاهرودي رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام.
ونقلاً عن مكتب حزب مجلس وحدة المسلمين، وصف العلامة جعفري هذا الفقيد بأنه كان من المقربين الى سماحة قائد الثورة الاسلامية آية الله سيد علي الخامنئي دام ظله العالي.

وأكّد العلامة جعفري خلال البيان على أنّ رحيل آية الله الشاهرودي سيبقى ملحوظاً ومشهوداً في مجموعة الثورة الاسلامية ونظام الجمهورية الاسلامية، لافتاً الى عدم نسيان مساعي هذا العالم الراحل التي بدأت منذ انتصار الثورة الاسلامية واستمرت في أيّام زعامة سماحة قائد الثورة الاسلامية وكان لها دور هام.

يُذكر بأن آية الله هاشمي شاهرودي وبعد معاناته الطويلة مع المرض، توفى في الساعة العاشرة من مساء امس الاول الاثنين بالتوقيت المحلي (السادسة والنصف مساء بتوقيت غرينتش) عن عمر ناهز 70 عاما. 

و ولد آية الله هاشمي شاهرودي في العام 1948 في مدينة النجف الاشرف في العراق وكان عضواً في مجلس صيانة الدستور في دوراته الثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والسابعة. 

وفي العام الماضي تولى آية الله هاشمي شاهرودي رئاسة مجمع تشخيص مصلحة النظام بقرار من سماحة القائد، وكان رئيساً للمجلس الاعلى لحل الخلافات وتنظيم العلاقات بين السلطات الثلاث بقرار من سماحته ايضاً. 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین