05 January 2019 - 12:29
رمز الخبر: 449659
پ
اية الله جوادي الاملي:
شدد اية الله جوادي الاملي على أن الاموال لا يجوز أن تنحصر بيد الحكومة، وكذلك لا يجوز أن تكون بيد زمرة خاصة وانما المال هو كالدماء الذي يجب أن تجري في جميع عروق الانسان فالثروة ينبغي أن تتوزع بين كافة ابناء الشعب.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن وزير الاقتصاد الايراني والوفد المرافق له التقوا بالمرجع الديني اية الله جوادي الاملي في مركز مؤسسة اسراء للعلوم الوحيانية.

وأوضح اية الله الاملي خلال اللقاء ماهية ومكانة "المال والثروة" من وجهة نظر القران الكريم، مبينا أن القران الكريم عرف معنى المال وبين مكانته في النظام الاقتصادي كما عين الاشخاص الذي ينبغي أن يكون المال بايديهم.

وأكد المرجع جوادي الاملي أن القران الكريم في سورة النساء يعرف المال بانه العمود الفقري للامم، ولذلك يبنغي أن يكون العمود الفقري للمجتمع سالما ولذلك ينبغي أن لا تكون الاموال بيد افراد غير مؤهلين وكذلك السفهاء.

وشدد اية الله جوادي الاملي على أن الاموال لا يجوز أن تنحصر بيد الحكومة، وكذلك لا يجوز أن تكون بيد زمرة خاصة وانما المال هو كالدماء الذي يجب أن تجري في جميع عروق الانسان فالثروة ينبغي أن تتوزع بين كافة ابناء الشعب.

وأكد المرجع جوادي الاملي على ضرورة ابعاد المختلسين والسراق عن ثروات الدولة وخزانة الحكومة لان دون ذلك وتصحيح مسار البنوك سوف ننهزم على الصعيد الاقتصادي.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین