09 January 2019 - 09:50
رمز الخبر: 449728
پ
امام جمعة شهركرد:
أوضح حجة الاسلام والمسلمين نكونام أن العلاقة الوطيدة بين الشعب وقائد الثورة الاسلامية قد أفشلت مؤامرات الاعداء، أن الشعب الذي يتمتع برؤية توحيدية ويؤمن بان الله هو الحاكم سوف لا يبني علاقة مع اعداء الله ورسوله.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن ممثل الولي الفقيه في محافظة جهار محال وبختياري حجة الاسلام والمسلمين محمد علي نكونام، بين أن البصيرة التي تعتمد على القران الكريم ستكون لها اثار جيدة.

وأضاف أن البصيرة هي معرفة الجماعة التي ينبغي أن يتحرك معها الانسان والجماعة التي يجب أن يرفض التماهي معها، موضحا أن الله تعالى يبين لنا في سورة المجادلة جماعتين؛ جماعة الشيطان وبعض المسلمين الذين يتعاونون مع هذه الجماعة عن جهل او عن علم، ويصف الله تعالى هؤلاء بالمنافقين واهل الكذب، والجماعة الثانية هم اهل الايمان.

وبين حجة الاسلام والمسلمين نكونام أن هناك من يحاول أن يفرغ الثورة الاسلامية من ماهيتها من الداخل، مشيرا الى أن الانسان لو كرس ايمانه في معسكر المؤمنين لا يمكن ابعاده عن هذا المعسكر ابدا ولكن لو كان في معسكر الكفر والنفاق فتكون اوضاعه بشكل اخر.

وأكد أن التيار الذي يمكن أن نتمسك به هو تيار الفقاهة وولاية الفقيه الذي يتحرك برؤية توحيدية، مبينا أن قائد الثورة الاسلامية وفي ذروة الفتنة اشعل ثورة في نفوس الناس عبر كلمة القاها وبذلك اطفأ نار الفتنة في البلاد.

وأوضح حجة الاسلام والمسلمين نكونام أن العلاقة الوطيدة بين الشعب وقائد الثورة الاسلامية قد أفشلت مؤامرات الاعداء، أن الشعب الذي يتمتع برؤية توحيدية ويؤمن بان الله هو الحاكم سوف لا يبني علاقة مع اعداء الله ورسوله.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین