12 January 2019 - 11:08
رمز الخبر: 449776
پ
اية الله ميرباقري:
أكد عضو مجلس خبراء القيادة "لو لم يتم الدفاع الاهداف السامية سيكون البديل هو التسليم للاعداء والقبول بالذلة والمهانة، موضحا أن الكفار والمشركين يتابعون أهدافهم دائما ولم يتوقفوا عن تأجيج الفتن والصراعات بين المؤمنين ولذلك يجب الالتفاف حول ثقافة الجهاد والمقاومة.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن عضو مجلس خبراء القيادة اية الله السيد محمد مهدي ميرباقري بين خلال مؤتمر تكريم شهداء الثورة الاسلامية الذي انعقد في قم المقدسة، أشار الى أن التعاليم الاسلامية تؤكد أن المسلم ينبغي أن يدافع عن اهدافه السامية.

وأضاف، لو لم يتم هذا الدفاع سيكون البديل هو التسليم للاعداء والقبول بالذلة والمهانة، موضحا أن الكفار والمشركين يتابعون أهدافهم دائما ولم يتوقفوا عن تأجيج الفتن والصراعات بين المؤمنين ولذلك يجب الالتفاف حول ثقافة الجهاد والمقاومة.

وأشار اية الله ميرباقري الى أن اتباع جيمع الاديان وخاصة الامريكان يعتقدون أن ديانتهم تتسم بالحداثة ولديها امكانية العولمة، ولذلك حتى يشنون الحروب لتعميم ديانتهم في العالم ولتحقيق هذا الهدف لا يألون جهدا ويسلكون جميع الاجراءات الصحيحة والباطلة.

وأكد أن السلم الدائم لم يتحقق الا وفق التوحيد، موضحا أن الحرب المحتدمة بين المسلمين والكفار تدور حول الخضوع لله تعالى ورفضه.

وأشار الى أن البقاء على دين الله تعالى يحتاج الى تحمل المصاعب، مشيرا الى أن من يطلبون رضى الله تعالى ويسلكون طريق الجهاد والمقاومة ليست لديهم اي تعلق بالماديات.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة