05 February 2019 - 06:47
رمز الخبر: 450120
پ
السفير الايراني سابقا في الاردن ولبنان:
قال السفير الايراني السابق في الاردن ولبنان بان الحرب الالكترونية ممّا تساهم في تحقّق الانتصارات في الحرب الصلبة فينبغي تفعيل آليات لها فی مجابهة الكیان الصهیوني.

أفاد مراسل وكالة رسا أن السفیر الایراني السابق في الاردن ولبنان الدكتور "احمد دسمالجيان" اكد خلال فعاليات المؤتمر الاول لـ"دراسة سبل المواجهة مع الصهيونية في ساحة الحرب الالكترونية"، بان "المواجهة مع الكيان الصهيوني من خلال الحرب الناعمة ما يساهم في صحوة الراي العام المستهدف من خلال مثلث الشرّ الذي يسعى الى الهاء شعوب المنطقة بقضايا هامشية ليبتعدوا من مكافحة هذا المثلث خاصة مجابهة الكيان الصهيوني".

 

وشدّد احمد دسمالجيان على ان "انعقاد المؤتمرات حول القضية الفلسطينة وطرق مواجهة الكيان الصهيوني ممّا يتّسم بالاهمية لان له طابعا استراتيجيا فينبغي انعقادها بمستويات مختلفة في اطار فعاليات رئيسة خاصة في قم المقدسة القلب النابض للعالم الاسلامي".

 

واكّد السفير الايراني السابق في الاردن ولبنان بان "اسرائيل تلك القوة الامنية والاسطورة التي لاتقهر انهارت في حرب تموز وانهزمت هزيمة مدوية من خلال استراتيجية السيد حسن نصرالله التي اتّخدها بذكاء ودهاء فساهمت تلك الاستراتيجية في ابطال ما كان يتداوله الاعلام الغربي والعربي من نظرية الاسطورة التي لاتقهر فالمقاومة في لبنان بابسط قوة صاروخية فضحت اسرائيل وتركت حسرة في قلوب الصهاينة المعتدين. فاليوم المقاومة وان كان لها اليد العليا في المنطقة وحققّت انتصارات على الارض بالقوة الصلبة الا انها مازالت ضعيفة جدا في ساحة الحرب الالكترونية واستخدام القوة الناعمة.

 

واضاف احمد دسمالجيان بان "الحرب الالكترونية ممّا تساهم جدّا في تحقّق الانتصارات في الحرب الصلبة فينبغي تفعيل آليات من خلال هذه المؤتمرات لخوض الحرب الناعمة. كما ان قائد الثورة الاسلامية آية الله خامنئي اشار في حديث سابق له بان اسرائيل  تقوم باذاعة الخلافات التي تقع في الجمهورية الاسلامية عبر شاشاتها من دون ان نقدر على ان نردّ عليها بالمثل مع ما ان هذا الردّ ممّا يؤثّر جدا على الراي العام. فان اوروبا والولايات المتحدة تحتفظان بالكيان الصهيوني فاذا علم الشعوب الغربية بالتكاليف الباهضة التي تدفعها للحفاظ على هذا الكيان لثارت على حكّامها".

 

واكّد الدكتور دسمالجيان بانه ينبغي لنا ان نعرف العدو بمختلف ابعاده الا ان معرفتنا في هذا المجال لاتزال ضئيلة. فان ارجاء الكيان الصهيوني تعاني من التهديدات التي يوجّهها محور المقاومة فتحديد 25 عام الذي ذكرها قائد الثورة الاسلامية هو تحديد مضبوط يلزم دراسة ابعاده.

 

جدير بالذكر ان المؤتمر الاول لـ"دراسة سبل المواجهة مع الصهيونية في ساحة الحرب الالكترونية" اقيم في قاعة المؤتمرات بمبنى وكالة رسا للانباء وذلك بحضور شخصيات ايرانية ودولية./983/ب

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین