24 February 2019 - 11:01
رمز الخبر: 450473
پ
اية الله الاراكي:
بين الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية أننا الان نعيش حالة حرب مع الاعداء، والحرب تحتاج الى الصبر والصمود والابداع والنشاط.

أشار الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية اية الله الشيخ محسن الاراكي في حوار مع مراسل وكالة رسا الى بيان قائد الثورة الاسلامية في بداية العقد الخامس للثورة الاسلامية، موضحا أن احد أهم النقاط المذكورة في البيان هي أن مشكلات البلاد جميعها قابلة للحل وتوجد خطط في سبيل حل هذه المشكلات.

وأضاف أن ما نحتاجه اليوم نحن هو اهتمام المسؤولين واتباع الروح الجهادية والاستفادة من شريحة الشباب لحل مشكلات البلاد، موضحا أنني فهمت من بيان سماحة القائد أنه يرى شيئا من التهاون والتعب في بعض المؤسسات ولذلك لم يتخذوا تدابير لحل المشكلات الصعبة.

وبين الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية أننا الان نعيش حالة حرب مع الاعداء، والحرب تحتاج الى الصبر والصمود والابداع والنشاط، موضحا عندما يكون مسؤولي البلاد التنفيذيين من اهل التهاون وكذلك يوجد اعتماد على الاعداء أن ذلك لا يؤدي الى حل المشكلات الراهنة.

وختم اية الله الاراكي، قائلا: أن امريكا ليست العدو الوحيد لبلدنا وانما الدول الاروبية هي ايضا تعادينا على الرغم من اظهار اليد المخملية، لانهم تعاملوا معنا بسلبية خلال اربعين عاما، ونحن لا ننسى ابدا الجرائم الفرنسية والبريطانية والالمانية خلال الحرب المفروضة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین