03 March 2019 - 10:18
رمز الخبر: 450573
پ
اية الله شب زنده دار:
بين عضو مجلس صيانة الدستور اية الله شب زنده دار أن الجمهورية الاسلامية في مقام الرد كانت قوية وصفعت الاعداء ولكن لم تكن يوما هي البادئة في الحرب.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن عضو مجلس صيانة الدستور اية الله شب زنده دار أشار الى بيان قائد الثورة الاسلامية المعظم المعنون بـ"الخطوة الثانية"، مبينا أن البيان يقول أن الثورة الاسلامية، ثورة قوية ومقتدرة ولكنها تتعامل مع الاخرين برأفة وعفو وهي كانت مظلومة في بعض المراحل.

وأوضح أن اجتماع القدرة مع الرأفة هي فضيلة تمتاز بها الثورة الاسلامية في ايران عن غيرها، عندما نقارن الثورة الاسلامية مع سائر الثورات نجد تلك الثورات ارتكبت أبشع الجرائم والقساوة بحق المعارضين.

وأكد عضو جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية على أن الثورة الاسلامية تبتني على الضوابط والقوانين الاسلامية، مضيفا أن الثورة الاسلامية لانها اسلامية أصبحت قوية ورؤفة، وكما أن اولياء الله كانوا على مر التاريخ مظلومين كذلك الثورة الاسلامية اليوم مظلومة.

وتابع أن الظلم من قبل الاعداء يعد مسلّما ويتم قبوله الى حدٍ ما، أن العدو يعادي ويظلم ولذلك ينبغي تحمل ذلك ولكن في بعض الاحيان الاصحاب يقومون بهذا الظلم ويوجهون اشكالات وانتقادات غير حقيقية وهذه ايضا تعد مظلومية.

وأشار الى فقرة اخرى من البيان يؤكد فيها قائد الثورة الاسلامية أن "الثورة الاسلامية لم ترتكب التشدد او الاخطاء المدوية التي ارتكبتها باقي الثورات والحركات، ولم تقم الثورة باطلاق الطلقة الاولى حتى ضد امريكا وصدام  ولكن بعد هجوم الاعداء دافعت الثورة عن البلد وردت الصاع صاعين".

وبين اية الله شب زنده دار أن الجمهورية الاسلامية في مقام الرد كانت قوية وصفعت الاعداء ولكن لم تكن يوما هي البادئة في الحرب.

وأكد أن الثورة الاسلامية لم تكن يوما جزارة ولم تكن منفعلة وكانت شجاعة امام الطغاة ودافعت دائما عن المظلومين والمستضعفين، وأن هذه الامور جعلت الثورة مرفوعة الرأس ورفعت رؤوس الايرانيين.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة