08 March 2019 - 23:29
رمز الخبر: 450649
پ
وكيل الأزهر:
قال الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر، إن النص القرآنى يمثل مرجعية تأسيسية فى بناء المنظومة الأخلاقية، فبداخله تدور جميع الفضائل التى يجرى البحث عنها، وكذلك الرذائل التى يجب النهى عنها.

شدد وكيل الأزهر، خلال كلمته بمؤتمر "رسالة الأزهر.. صعوبات وتحديات" الذى نظمته المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بمكتبة دمياط العامة، على أهمية تفعيل المنظومة الأخلاقية بما تشمله من تسامح وعفو ورحمة وتعاون وغير ذلك من القيم التى تزكى النفوس وتنشر الرضا بين جميع فئات المجتمع.

وفى ذات السياق أوضح الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب، أن رجال الأزهر تقع عليهم مسؤولية كبيرة فى مواجهة التحديات المعاصرة، مضيفًا أن كتب التراث مليئة بالعلم واجتهادات العلماء المخلصين، مشددًا على أن التراث ليس عبءً على الدين، وستظل كتب التراث ينهل منها العلماء إلى يوم القيامة، مؤكدًا أن الاستعمار لم يتمكن من النيل من اللغة العربية فى مصر بفضل الأزهر ورجاله.

ومن جانبه أوضح أسامة ياسين، نائب رئيس المنظمة العالمية لخريجى الأزهر، أن إنشاء المنظمة العالمية استهدف ايجاد "همزة وصل" وعلاقة متينة بين أبناء الأزهر داخل مصر وخارجها، إضافة لترسيخ مفهوم المواطنة والتعايش السلمى وقيم الانتماء والولاء للوطن.

فيما أشارالشيخ على خليل، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، إلى أن رسالة الأزهر عالمية قائمة على شقين: شق دعوى بنشر تعاليم الدين الإسلامى الوسطى المستنير داخل مصر وخارجها، وشق تعليمى للعمل على نشر المعرفة والثقافة الدينية وغيرها، مؤكدًا أن مناهج الأزهر شهدت تطورًا كبيرًا لمواكبة العصر وتجديد الخطاب الدينى دون تبديد أو تفريط.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة