09 March 2019 - 19:53
رمز الخبر: 450663
پ
تجمع العلماء حيا المرأة في عيدها:
أكد "تجمع العلماء المسلمين" في بيان، أن "إجراءات العدو الصهيوني لتكريس أمر واقع في فلسطين المحتلة وقيامه بفرض التقسيم المكاني والزماني للقدس الشريف من خلال محاصرة مصلى باب الرحمة، والاعتداء على المصلين والحراس والعلماء داخل المصلى وباحات المسجد الأقصى وبواباته، يستدعي وقفة عالمية في مواجهتها، وبالأخص من الدول العربية والإسلامية".

وحيا "المرابطين في المسجد الأقصى وخاصة في مصلى باب الرحمة"، مؤكدا "ضرورة بقاء الحراس متحفزين لصد أي اعتداء على المصلين أو محاولات لإغلاق المصلى".

وأيد "دعوة حركة حماس لاعتبار يوم الجمعة يوما للنفير العام نصرة للمبعدين عن المسجد الأقصى"، داعيا "مؤسسات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية الى الضغط على الصهاينة لإعادتهم إلى مكانهم وتجريم العدو الصهيوني على ممارسة هذا النوع من الإجراءات الظالمة".

وحيا "الشعب الفلسطيني الذي خرج اليوم في قطاع غزة للمشاركة في فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار للأسبوع ال50 تحت عنوان "المرأة الفلسطينية"، ودعاه إلى "العودة لتسيير الطائرات والبالونات الحارقة بعد إخلال العدو الصهيوني بالوساطة المصرية لإيقافها مقابل توقفه عن اعتداءاته".

وحيا في يوم المرأة العالمي، إلى "المرأة في كل بقاع العالم، على تضحياتها في سبيل بناء أسرة تسهم في بناء مجتمع"، داعيا الى "إنصافها بإعطائها حقوقها التي تقرها الشرائع، فالدين الإسلامي أعطى للمرأة حقوقا من ضمن منظومة قوانين وقيم لو طبقت لكانت المرأة بأحسن حال"، رافضا "استغلال المرأة كأداة في عملية ترويج البضائع، بل يجب تقديرها وإعطاؤها المكانة التي تستحق".

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة