19 March 2019 - 16:58
رمز الخبر: 450798
پ
السيد فضل الله استقبل وفد الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين:
استقبل السيد علي فضل الله وفداً من الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، ورأى في تصريح خلال اللقاء أنَّ "كل ما نشهده من حروب وانقسامات في الواقع العربي والإسلامي، هدفه إضعاف هذا الواقع وتفتيته من أجل إبقاء الكيان الصهيوني الأقوى في المنطقة".

وأشاد "بروح العزيمة والإرادة والثبات والتضحية التي يملكها الشعب الفلسطيني في ابتداعه الطرق والأساليب الجديدة في مقاومة الاحتلال الصهيوني، وفي دفاعه عن حقه في الوجود والتحرير، وفي رفضه كل ما يحاك ضده من مشاريع للتطبيع مع هذا الكيان، إسقاطاً لهذه القضية"، مشددا على أن "القضية الفلسطينية ليست قضية سياسية فحسب، وهي ليست قابلة للمقايضة والمساومة، لأنها جزء من عقيدتنا، ولأن العدل هو أساس كل الرسالات والأديان السماوية".

وأكد "ضرورة أن تبقى فلسطين القضية الجامعة والموحّدة للأمّة، رغم كلِّ محاولات الشرذمة والتلهّي بقضايا أخرى"، داعياً إلى "توحيد كلّ الجهود لدعم هذا الشّعب على كلّ المستويات وعدم تركه فريسة لهذا العدو".

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة