08 April 2019 - 19:57
رمز الخبر: 450927
پ
آیة الله جوادی آملي:
قال المرجع الديني اية الله جوادي الاملي ان الانسان الى جانب الزاد يحتاج في سيره الى الله الى مطيّة يمتطي بها الا وهي حبّ الله فعلى جميع المؤمنين اغتنام الفرص في شعبان المعظم للنيل من حبه عزوجل.

وخلال القاء تفسير القرآن الكريم في مسجد اعظم في قم المقدسة قال مفسر القران الكريم البارز آیة الله عبدالله جوادی آملی: من نصر دين الله كان الله في عونه كما على سبيل المثال اذا قام ولد باجراء جزء من عمل واعانه عليه والده فقد تحققت النصرة عند ذلك عن طريق ولايته على ولده الّا ان ولاية الله على الانسان المتمثل بالتوحيد لاتحمل في طيّها اي واسطة اخرى فالله تبارك وتعالى يقوم هو نفسه بحل مشاكل الانسان.

وشدّد استاذ حوزة قم العلمية على ان القرآن الكريم كتاب الله القيم والمتقن والمحكم والمبرهن سهل الفهم ولذيذ لمن يقرأه كما ان آياته الكريمة محكمة تتناول القضايا المبرهنة.

واضاف آیة الله جوادی آملی بانه ينبغي على الانسان ان يقوم بالسير الى الله ويجعل زاده التقوى فان معناه هو ان لايضل الانسان عن سبيل الله ولايصدّ الآخرين عنه ايضا كما ان التقوى تعني العمل بالواجبات وترك المحرمات ایضا.

واضاف المرجع الديني جوادي الاملي بان الانسان الى جانب الزاد يحتاج في سيره الى الله الى مطيّة يمتطي بها الا وهي حبّ الله عزوجل وكما قال الامام الحسن العسكري عليه السلام ان المؤمن يتمكن من حصول على هذه المطية من خلال التهجّد فعلى الانسان ان يقطع الامل من سوى الله فلايحزن على ما فاته من اقبال الناس له ولايفرح بما اتاه من اقبالهم ايضا.

واكّد آیة الله جوادی آملی على اغتنام الفرص في شهر شعبان المعظم و اردف قائلا: ان المناجات الشعبانية غنية بالمضامين العالية فينبغي على الانسان ان يناجي ربه ويناديه فان الطريق متاح اليه للحصول على الدرجات المعنوية الرفيعة.

وقال المفسر البارز: ان الله لايظلم العباد ذرّة مهما كان من صعوبات ومشاكل في السير الى الله لانه تبارك وتعالى هو الذي يقوم بتدبير الامور في الحیاة الدنيا.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة