11 April 2019 - 11:21
رمز الخبر: 450968
پ
آية الله جنتي:
أكد امين مجلس صيانة الدستور في ايران، ان اجراء الرئيس الاميركي بوضع الحرس الثوري على قائمة المنظمات الارهابية هو اجراء أخرق وستكون بضرر الاميركان.

وأعرب آية الله احمد جنتي عن اسفه لوقوع كارثة السيول في اجزاء واسعة من البلاد والتي أدت الى حصول اضرار كبيرة، وقال: رغم ان السيول تسببت بحصول اضرار كبيرة، ولكن منافع هذه الامطار الربيعية هي اكبر بالنسبة للبلاد، لأنه ومنذ سنوات تواجه اجزاء كبيرة من البلاد الجفاف، والآن فان السدود والمستنقعات قد امتلأت.

وأشاد آية الله جنتي بحس التعاطف والتضامن بين الشعب ومختلف المؤسسات بما فيها حرس الثورة الاسلامية والجيش والتعبئة ولجنة الاغاثة والهلال الاحمر، في إغاثة المتضررين بالسيول، واعتبر ذلك بأنه من بركات هذه الكارثة.

ووصف جنتي اجراء الرئيس الاميركي في وضع اسم حرس الثورة الاسلامية على قائمة المنظمات الارهابية، بأنه اجراء اخرق، وقال: ان هذا الاجراء الاخراق سيكون تماما في مصلحة هذه المؤسسة الثورية، وبنفس القدر بضرر الاميركان، لأن شعبية هذه القوة المضحية منذ تأسيسها من قبل الامام الخميني الراحل (رض) وحتى الآن، لم تكن بهذا المستوى العالي.

وتطرق الى الحجم الواسع من التقدير والشكر الموجّه الى حرس الثورة والاجراء الرمزي والمعنوي لنواب الشعب في ارتداء زي الحرس، وقال: ان على مجلس الشورى الاسلامي ان يصادق على قوانين ضد اميركا كنوع من التعامل بالمثل باعتبارها اكبر دولة ارهابية وداعمة للارهاب.

وأردف: ان هذا الإجراء الجنوني للرئيس الاميركي، سيزيد من حس الكراهية نحو اميركا، ولفت الى الحماقة الاخرى التي ارتكبها الاميركان في إلحاق الجولان المحتلة الى الكيان الصهيوني الغاصب، مشددا على ان الجولان سورية وستبقى ملكا للشعب السوري، ومن المؤكد ان عاقبة حماقات المسؤولين الاميركان المتكررة ستكون عبرة للتاريخ.

المصدر: فارس

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة