13 April 2019 - 13:07
رمز الخبر: 450981
پ
آية الله آملي لاريجاني:
أكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران آية الله آملي لاريجاني، ان قرار ترامب بشأن حرس الثورة الاسلامية هو قرار طائش يتعارض مع المعايير الدولية.

وأشار آية الله آملي لاريجاني خلال اجتماع مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران، الى الاجراءات الطائشة للبيت الابيض تجاه الشعب الايراني وتصنيف حرس الثورة كمنظمة ارهابية، قائلا، ان هذا الاجراء الباطل ليس الاول من قبل السلطة الحاكمة في امريكا، فنقل عاصمة الكيان الصهيوني الى القدس والاعتراف بهيمنة الكيان الصهيوني على الجولان تدخل في ذات الاطار، لكن ان يعلنوا جزءاً مهماً من القوات العسكرية لبلد ما ارهابياً هو اجراء طائش وغير معقول وعلى نقيض من المعايير الدولية.

ونوه آية الله لاريجاني الى ان هذا النوع من الاجراءات يدل على ان الامريكيين لم يحققوا سوى الفشل من انسحابهم من الاتفاق النووي.

وأوضح رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام أنه لا يمكن لأحد انكار ان تضحيات وخدمات حرس الثورة الاسلامية التي قدمها للبلاد، مبيناً ان الادارة الامريكية الحالية سبقت الادارات السابقة وترتكب اخطاء فادحة في هذه المرحلة.

وشدد آية الله لاريجاني على ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستكون اكثر قوة وعزماً من قبل في مواجهة الحركات الامريكية غير الصحيحة، قائلا، اذا اراد الاعداء القيام بتنفيذ عمل ما فإن الجمهورية الاسلامية ستقوم بالرد المناسب بكل تأكيد.

المصدر: تسنيم

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة