13 April 2019 - 13:13
رمز الخبر: 450987
پ
دعا المفتي الجعفري الممتاز سماحة ​الشيخ أحمد قبلان​ إلى "تعزيز التضامن الوطني في ​الحكومة​ وخارجها، بعيداً عن السجالات والمناكفات وإثارة النعرات والحساسيات الطائفية والمذهبية"".

وطالب "على إسقاط دولة الفساد المقونن، من خلال تفعيل الرقابة النيابية والمساءلة والمحاسبة والالتزام ب​الدستور​ وتطبيق القوانين، لأن ما نشهده من فلتان في كل المؤسسات والإدارات، ليس بسبب قلّة التشريع، بل باستنسابية التطبيق، وعلى النحو الذي يخدم هذه الجهة أو تلك.

وأكد على تطبيق القوانين وتفعيل الهيئات الرقابية التي ينبغي أن تقوم بدورها، وتتحمل مسؤولياتها في لجم و​مكافحة الفساد​، وكشف مزاريب الهدر، وفضح الفاسدين، وحماية المال العام من سطوة الأيدي العابثة، من خلال قضاء مستقل ونزيه وكفوء، وأحكام عادلة ومنصفة، تعيد الحقوق إلى أصحابها. نعم نريد قضاء غير مسيس وغير مرتهن وغير محسوب على أي سلطة سياسية، كونه المدماك الأساس في أي بنيان وطني، والخطوة الصحيحة باتجاه الإصلاح الحقيقي، وإلا فكل ما نسمعه ونقرؤه عن عكاظيات إصلاحية سيكون بمثابة غيمة عابرة لا غيث فيها".

وحذّر المفتي قبلان "من مغبة التراخي في مكافحة ومحاكمة الفاسدين، وعدم حصرها بالصغار، لأن الفساد الأبشع هو في الحيتان المنتشرة في كل الكيانات السياسية، وفي العديد من الإدارات التي لم يعد هناك من مبرر لبقائها، وفي الكثير من الصفقات التي تجري خارج الأطر القانونية".

المصدر: النشرة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة