15 April 2019 - 14:42
رمز الخبر: 451014
پ
أكدت منظمة التعاون الإسلامي متابعتها عن كثب وبكل اهتمام التطورات السياسية الراهنة في جمهورية السودان.

واعربت المنظمة في هذا الصدد عن تأييدها لخيارات الشعب السوداني وما يقرره حيال مستقبله، وترحب بما اتخذ من قرارات وإجراءات تراعي مصلحة الشعب وتحافظ على مؤسسات الدولة.

وأهابت منظمة التعاون الإسلامي بجميع الأطراف السودانية بمواصلة الحوار البنّاء من أجل الحفاظ على السلام والتماسك الاجتماعي في البلاد.

وذلك بهدف تحقيق تطلعات الشعب السوداني في الانتقال السلمي للسلطة، وتحقيق الاستقرار والتنمية المستدامة بما ينسجم مع القرارات الصادرة عن القمة الإسلامية ومجلس وزراء الخارجية.

وتأمل المنظمة أن تسهم الدول الأعضاء، في تلبية احتياجات الشعب السوداني العاجلة، ودعم خياراته المستقبلية.

المصدر: العالم

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة