17 April 2019 - 17:47
رمز الخبر: 451058
پ
آية الله مكارم الشيرازي:
شدّد المرجع الديني مكارم الشيرازي على انه ينبغي ان تتسارع وتيرة الاغاثة في مجال اعادة الاعمار في المناطق التي اجتاحتها الفيضانات وشهدت دمارا للبيوت الآمنة.

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني آية الله مكارم الشيرازي كرم طلبة الحوزات العلمية الذين ساهموا في اغاثة المتضررين من الفيضانات التي اجتاحت بعض المحافظات.

وخلال القاء درس خارج الفقه وصف آية الله مكارم الشيرازي النشاط الجهادي لطلبة الحوزات العلمية وفضلائها بالمؤثر والمشرق وقام بتوجيه الشكر لهم وقال ان هؤلاء جاهدوا حق الجهاد حينما لبّوا ندا المتضررين من الفيضانات فنشكرهم جزيل الشكر.

واضاف المرجع الديني مكارم الشيرازي بانه مازالت قضية الفيضانات تطرح نفسها كمعضلة واستمرار مساهمة الطلبة في اغاثة المتضررين هي مايترتب عليها دوافع دينية ثمينة، ولايجوز لاحد اضعافها لانه عندئذ يخون بالمباني الدينية المصرح بها في الشريعة الاسلامية.

واكد آية الله مكارم الشيرازي ان الاغاثات تمت في الايام الأولى من الفيضانات الا انه ينبغي ان تتسارع وتيرتها في مجال اعادة الاعمار في المناطق التي شهدت دمارا للبيوت الآمنة.

وكاقتراح في طريقة التطوع في الاغاثة للمتضررين من الفيضانات قال المرجع الديني مكارم الشيرازي: نظرا الى الضغوط الاقتصادية التي يشهدها البلاد، ينبغي لرواد كل من المساجد في مختلف المدن ان يقوموا باعادة اعمار بيت من البيوت المتضررة جرّاء الفيضانات.

وكان قد توجه المئات من طلبة الحوزات العلمية كمتطوعين إلى المحافظات المتضررة جراء الفيضانات لمساعدة المنكوبين.

كما قام عدد من مراجع الدين بارسال الدعم المالي الى المناطق المتضررة من السيول وذلك الى جانب حضور طلبة الحوزات العلمية لتلك المناطق.   

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین