14 May 2019 - 17:05
رمز الخبر: 451493
پ
آية الله سبحاني:
قال آية الله سبحاني: ان العقوبات هي استمرار لفتن المنافقين الذين كانوا يعيشون في عهد النبوة لان الحصار الاقتصادي هي حربة اعداء الامة الاسلامية لمجابهتها.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء ان المرجع الديني آية الله الشيخ جعفر سبحاني، قال في اجتماع اجري لالقاء تفسير القرآن الكريم في قم المقدسة: ان الآية 47 من سورة التوبة تشير الى تعاطي المنافقين مع المسلمين عند ساحة المعارك والجهوزية للحروب فان المنافقين دائما كانوا يعملون على بث التفرقة بين المسلمين و فرق شملهم.

واضاف آية الله سبحاني بان الذنوب والعصيان كانت تخترق دائما ابعادا مختلفة من حياة المنافقين لكن مع ذلك كانوا يختلقون الاعذار والذرائع اذا ما ارادوا ان يقعدوا عن الحرب. فعلى سبيل المثال، عندما قصد المسلمون ان يعزموا الى الجهاد في تبوك، قال المنافقون انا نخاف من النظر الحرام الى النساء والبنات عند ما نسطوا على العدو فنعصي ربنا.

واكد سماحته بان المنافقين دائما يعملون على اثارة الفتن والقلاقل في كل مكان يحلّون فيه. فاذا ارادوا ان يغطوا على افعالهم السوء، يلجئون الى الاحكام الشرعية لكي يتخذونها وسيلة لتبرير ما يقومون به من فتنة.

واشار المرجع الديني آية الله سبحاني الى العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة  الاميريكة واردف قائلا: ان فرض العقوبات من الفتن التي يثيرها اعداء الامة الاسلامية وعلى رأسهم السلطات في واشنطن فان العقوبات هي استمرار لفتن المنافقين الذين كانوا يعيشون في عهد النبوة لان الحصار الاقتصادي هي حربة المنافقين واعداء الامة الاسلامية منذ 1400 عام من ظهور الاسلام.

هذا وكانت قد اعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات في نوفمبر الماضي على صادرات النفط الإيرانية بعد ان انسحب الرئيس الاميركي دونالد ترامب من جانب واحد من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين إيران وست دول كبرى.

وتنتهج واشنطن اسلوب ممارسة الحد الاقصى من الضغط الاقتصاديا على إيران وتهدف في نهاية الامر من خلال العقوبات الى وقف صادرات النفط الايرانية. 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة