19 May 2019 - 12:46
رمز الخبر: 451574
پ
رئيس الدائرة العقيدية السياسية للجيش:
أكد رئيس الدائرة العقيدية السياسية للجيش الايراني، السبت، ان العدو تكبد الهزائم المتتالية، وقد أخرج اليد الفولاذية من خلف القفاز الناعم، وأخذ يلوح بالسيف من أجل إخافتنا.

وفي كلمته امام منتسبي الدفاع الجوي في منطقة طهران، قال حجة الاسلام والمسلمين عباس محمد حسني: ان الاعداء تكبدوا الهزائم المتتالية، واينما دخلوا واجهوا الفشل الذريع.

وأكد: إن تلك اليد الفولاذية التي كانت تختفي حتى الأمس وراء القفاز الناعم، قد ظهرت اليوم، وأخذ العدو يلوح بالسيف من اجل اخافتنا.

وبيّن ممثل الولي الفقيه في الجيش، ان ايران من الناحية العسكرية هي القوة الاولى في المنطقة، واذا حصلت اليوم حرب بدون تدخل الغرباء في المنطقة، وفرضت علينا الحرب، فمن المؤكد اي دولة تدخل في حرب مع الشعب الايراني، لن ترى النصر، وستتكبد هزيمة منكرة.

وأضاف: قد تتدخل القوى الخارجية بذرائع مختلفة في الشرق الاوسط، كما ان الكيان الصهيوني بصدد استغلال الشخص الذي لا عقل له ولكن لديه قوة، لأن هذا الكيان يدرك انه غير قادر على مواجهتنا، ومن المؤكد اذا ارتكب حماقة يوما ما، فإنه سيكون خطأه الاول والأخير.

وأكمل: ان الصهاينة بصدد القيام ببعض الحركات المصطنعة في الشرق الاوسط، لكي يتمكن من جر الاميركان الى الصراع في هذه المنطقة.

وأردف: من اجل ان نتمكن من ادارة هذه الازمة، وتجاوزها بسلامة، علينا ان نكون متأهبين كأننا في ليلة الهجوم، وان تكون اصابعنا على الزناد، ولا نغفل لحظة واحدة عن العدو. ولو علم العدو اننا مستعدون تماما للدفاع، فلن يرتكب حماقة.. مشددا على ان الحفاظ على الجاهزية القتالية امر هام للغاية.

المصدر: وكالة فارس

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین