20 May 2019 - 10:17
رمز الخبر: 451586
پ
آية الله فقيهي:
قال آية الله فقيهي: من الحري ان يقوم علماء الدين بتبيين الحقائق على وجهها الصحيح وعدم كتمان شيئ منها لان تبيينها من واجبهم شرعا.

 افاد مراسل وكالة رسا للانباء، ان العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بقم المقدسة، آية الله محسن فقيهي قال في اجتماع اجري لالقاء تفسير القرآن الكريم: ان الله تبارك وتعالى استخدم مفردة "ويل" ثلاث مرات في الآية 79 من سورة البقرة اراد بها ال"عذاب الاليم".

واضاف العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بان الآية الكريمة نزلت بشأن من يحرفون الكلم عن مواضعه فوعدهم الله عز وجل بعذاب اليم لان هناك بعض الاحبار كانوا يقومون بتحريف التورات كما قام البعض الآخر منهم بكتابته من جديد بما تهوى انفسهم فلذلك حذّرهم عز وجل عن هذا الخطأ الفادح.

وصرح سماحته بان تحريف الآيات القرآنية والروايات الواردة عن رسول الله واهل بيته عليهم السلام، مما وعد الله عليه النار فلايمكن لاحد ان يحرفها بدواع دنيوية، يبيع آخرته بدنياه كما فعل علماء بني اسرائيل فباعوا بذلك آخرتهم بثمن بخس.

واكد آية الله فقيهي بانه من الحري ان يقوم علماء الدين بتبيين الحقائق على وجهها الصحيح من دون كتمان شيئ منها لان تبيينها من واجبهم شرعا.

وشدّد سماحته على ان المواضع التي يتخذها العاهل السعودي في الامة الاسلامية، عنوان لتحريف الدين فانه يقوم بارتشاء علماء الدين ليحرفوا الآيات القرآنية والروايات الاسلامية. فليجتنب العلماء عن بيع القيم والمبادئ الاسلامية بالدنيا فانه بذلك يصبح الانسان قد خسر الدنيا والآخرة.

واضاف العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بان طباعة الكتب الثقافية والدينية من دون رقابة على محتواها وغنائها، عنوان لتحريف الحقائق فعلى المسؤولين القائمين على طباعة الكتب ان يراقبوا عن كثب مجريات الامور في هذا المجال. 

هذا ويقام اجتماعات لالقاء تفسير القرآن الكريم طيلة شهر رمضان المبارك في مسجد السلماسي بقم المقدسة بحضور سماحة آية الله محسن فقيهي وبمشاركة ثلة من المؤمنين.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین