24 May 2019 - 09:55
رمز الخبر: 451641
پ
أدانت الجمعيات الإسلامية في ألمانيا الجدل الدائر حول حظر الحجاب للفتيات المسلمات داخل رياض الأطفال والمدارس الابتدائية.

وقالت جمعية الاتحاد التركي الإسلامي "ديتيب" إن الأمر "لا يعدو أن يكون جدلا ظاهريا سيساء استخدامه من الأحزاب الشعبوية".

وقال المركز الصحفي لجمعية ديتيب -وهي أكبر جمعية إسلامية في ألمانيا اليوم الخميس في كولونيا غربي البلاد-: "حقيقة أن أنصار حزب البديل الألماني صوتوا بأغلبية 90% لصالح إجراء تصويت على حظر الحجاب، تبين الجهات التي تمارس توجيه اللوم للإسلام".

وأضافت الجمعية أنه في الوقت الحالي لا يوجد "مشكلة ذات صلة" تستدعي إقامة "حملات" من هذا النوع، مبينة أن الحالات الفردية يجب أن يتم تحليلها فرديا أيضا، موضحة أن واجب ارتداء الحجاب "يبدأ مع سن التكليف الديني أي مع المراهقة".

كما أعربت الجمعية الإسلامية للأقليات الشيعية في ألمانيا ومقرها برلين عن معارضتها لحظر الحجاب، قائلة إن من الصعب عليها رؤية "حالات فردية من التمييز الجسيم ضد التلميذات والتلاميذ المسلمين على يد المعلمين لمجرد ارتداء الحجاب أو ممارسة الصوم في شهر رمضان"، مبينة أن الأمر يتطلب الآن رد فعل مشترك من جانب الجمعيات الإسلامية.

المصدر: العالم

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین