09 June 2019 - 11:04
رمز الخبر: 451884
پ
الشيخ الهاشمي:
قال الأمين العام لمؤسسة الغري للمعارف الإسلامية سماحة الشيخ قاسم الهاشمي خلال الحفل التكريمي السنوي لرحيل الإمام الخميني "قدس سره" الذي أقامته المؤسسة في النجف الاشرف، انه ببركة الصبر والصمود للشعب الإيراني لمسنا التغيير في التعاطي الأمريكي مع القضية الإيرانية.

وأفاد مراسل وكالة رسا في النجف الاشرف، ان الشيخ الهاشمي قال في كلمته التي ألقاها في المؤتمر:" إننا اليوم أمام تحد كبير في العراق والمنطقة، وعلينا ان نستفيد من منهج الإمام الخميني (قدس سره) في تغيير الواقع السياسي، ومن مدرسته في التعاطي مع قضايانا جميعا ومقاومة الاحتلال الامريكي، ومعالجة قضايا الفساد والكثير من الملفات الأخرى التي تشكل تحد كبير بالنسبة لنا.


وأضاف ان أي دولة وأي شعب يريدان الانتصار عليهم ان يحددوا العدو بشكل صحيح، وان ما حصل اليوم لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية وشعبها هو تشخصيها للعدو وتوحدهم لمقاومته وتجاوزوا المعاناة في الجانب الاقتصادي خاصة.


وبين ان" الجمهورية الإسلامية ضد الحرب وان هناك انفراج كبير في الأزمة الإيرانية، وإننا نعلن من هذا المكان تضامننا مع القيادة الإيرانية ومع الشعب الإيراني الذي شاركنا في أفراحنا وأتراحنا ووقفوا معنا في صف واحد لمواجهة التنظيمات الإرهابية في العراق، مشيرا إلى، ان" التغيير في التعاطي الأمريكي مع القضية الإيرانية إنما هو ببركة صبر وصمود الشعب الإيراني.

ومن جانب آخر أشار سماحته إلى مدى الفرق ما بين السياسة الأمريكية والإيرانية في العراق، والى الطريقة التي حضر فيها الرئيس الأمريكي ترامب الى العراق خلسة كأنه سارق في ليلة ظلماء، مبيناً ان الرئيس الإيراني الذي أعلن عن زيارته قبل شهرين فانه قد تجول في محافظات العراق وزار مكاتب المراجع العظام وتجول في شوارع المدن العراقية كأنه فرد عراقي وهو يدل على مدى مقبوليته لدى الشارع العراقي.


وأوضح الشيخ الهاشمي، ان" مؤسسة الغري دأبت على اقامة هذا المؤتمر السنوي، بالرغم من الوجود الأمريكي في العراق وتحت وطأة الاعتقال والتعذيب والترهيب والتهديد ولم تحركنا وتهزنا تهديداتهم بل ثبتنا واستمرينا بإقامة هذا المؤتمر وهي رسالة نرسلها إلى العالم مفادها، ان الصبر والصمود نتيجته حتما الانتصار، وهذا ما يجري اليوم في الجمهورية الإسلامية الإيرانية.


وتابع انه" بحسب توصيات سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي (دام ظله) بالصمود والصبر وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم، وصمودنا أمام التهديدات الأمريكية وكيف ان القضية قد انقلبت بالكامل بعد ان كانت الإدارة الأمريكية تفرض شروطها جاءت هي اليوم لتطلب منا الجلوس والتفاوض وبدون أي قيد او شرط.


وفي ختام كلمته قدم الشيخ قاسم الهاشمي الأمين العام لمؤسسة الغري للمعارف الإسلامية الشكر والتقدير لجميع المشاركين في هذا المؤتمر التكريمي لرحيل الإمام روح الله الخميني "قدس سره".


يذكر ان مؤسسة الغري للمعارف الإسلامية أقامت مؤتمرها التكريمي السنوي لرحيل مفجر الثورة الإسلامية الإمام الخميني "قدس سره الشريف " على قاعة حسينية الحسن المجتبى (عليه السلام) في مدينة النجف الاشرف، بحضور ممثلي مكاتب مراجع الدين العظام وأئمة الجمعة والجماعة والإدارة المدنية ونخبة من الأكاديميين والمثقفين وشيوخ ووجهاء العشائر وفصائل المقاومة وجمع غفير من المؤمنين والمؤمنات.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین