10 June 2019 - 10:21
رمز الخبر: 451901
پ
سادن العتبة الرضوية المقدسة:
قال سادن العتبة الرضوية المقدسة الشيخ أحمد المروي إن تنفيذ نوايا قائد الثورة الإسلامية وسياساته ستكون على رأس أمورنا في العتبة الرضوية المقدسة.

أكد الشيخ أحمد المروي في لقاء مع الشباب الناشطين في مجال الثقافة في قاعة الولاية في الحرم الرضوي المقدس على أهمية تأثير الأنشطة الثقافية وقال إن تقديم تقرير عن الإجراءات المتخذة في المجالات المختلفة أمر مهم  وقيم للغاية ويوفر لنا نظرة عامة عما حدث، ولكن ما هو أهم نتيجة هذه الإجراءات، والأرقام وتأثيرها على التعليم الثقافي بين الشعب.

وأضاف أن الإستثمار في مجال الأنشطة الثقافية ينبغي أن تستند على مخرجاتها ونتائجها، ونحن لا تنتقد الفترات الحالية والسابقة في العتبة الرضوية المقدسة ولسنا مشعوفین بها ایضا واستراتيجيتنا هي مواصلة المسارات الناجحة في الماضي والحاضر.

وأكد حجة الإسلام والمسلمين مروي أننا لا نستعجل من أمرنا في أي عملية لصنع القرار وقال إن القرارات في العتبة الرضوية المقدسة ستُتخذ بالتعاون مع جميع الخبراء وبحكمة ونحاول أن لانتأثر بالإثارة والأمور الخارجية.

وصرح سادن العتبة الرضوية المقدسة أن على الرغم من أن مبدأنا في العتبة الرضوية المقدسة هو التقدم بالتفكير والنظر في جوانب العمل ولكن لم نكن كرماء في الإمهال ويجب أن تمشي الأمور في أقصر وقت ممكن.

وأضاف سادن العتبة الرضوية المقدسة أن في قراراتنا نسعى جاهدين للتصرف أمام الله وأمام الإمام علي بن موسى الرضا (ع).

واعتبر الآداب والنظم والإنضباط أولويات مهمة بالنسبة للعتبة الرضوية المقدسة وأضاف أننا سنعيد النظر ونستعرض هياكل العتبة الرضوية المقدسة، ولكن هذا لا يعني التحول ولكنه يعني محاولة التغلب على نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة.

وصرح حجة الإسلام والمسلمين مروي أن لطالما قضية الأسرة ونمط الحياة مصدر قلق لقائد الثورة، يجب أن نكون نموذجا في شؤون الأسرة والعائلة والنساء ونعمل في هذا المجال بجدية.

وأكد أن الشعب هو الرأس المال الحقيقي للبلاد وللثورة الإسلامية وقال إننا سندعم الجمعيات والمؤسسات الشعبية، لأنها هي من تصنع الثورة ، حيث أدارت فترة الدفاع المقدس بشكل رائع ودافعت عن الثورة في الشؤون السياسية وإفشال المؤامرات.

وأشار أن إذا كنا نريد أن تتم إدارة البلد بشكل جيد ينبغي نتركها بيد شباب الثورة المتخصصين والملتزمين وأضاف أن الشباب هم رواد الخطوة الثانية في الثورة، والتوجه والإهتمام بالشباب من الأمور التي شدد عليها قائد الثورة الإسلامية ، لذلك يجب أن نستفيد من تجربة الرواد ونستخدم اليد العاملة الشابة في العتبة الرضوية المقدسة.

وأكد حجة الإسلام والمسلمين أحمد المروي أن تنفيذ نوايا قائد الثورة وسياساته ستكون نصب أعيننا وعلى رأس أمورنا في العتبة الرضوية المقدسة وقال إن جميع الإجراءات في العتبة الرضوية المقدسة يجب أن تكون لها ملاءمة ثقافية في مجال الزراعة وهو إنتاج الغذاء الصحي وأيضا في مجال الصناعة وهو إنتاج منتجات بجودة عالية لتلبية إحتياجات الناس.

وأضاف سادن العتبة الرضوية المقدسة أن جميع الخطط والبرامج في المجال الثقافي يجب أن تكون حسب أوامر قائد الثورة الإسلامية، وعلى القسم الإقتصادي في العتبة الرضوية المقدسة أن يعتبر نفسه مخاطبا لقائد الثورة في طفرة الإنتاج وإزدهاره.

وصرح أن مرافق العتبة الرضوية المقدسة محدودة ويجب علينا أن نحدد الأولويات، وأضاف أن العتبة الرضوية المقدسة ملكا للشعب ونحن لم تكن لدينا ميزة وشأن غير خدمة زوار الإمام الرضا (ع) ونرحب بجميع الخطط والإقتراحات والآراء.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین