14 June 2019 - 22:39
رمز الخبر: 451945
پ
طالب رئيس حركة "الإصلاح والوحدة" ومنسق ​اللقاء الإسلامي الوطني​ الشيخ ماهر عبدالرزاق بعد لقائه في دارته في ​برقايل​ عكار الأمين العام لـ"حركة ​التوحيد الاسلامي​" ​الشيخ بلال سعيد شعبان​، "السياسيين في لبنان أن يعوا خطورة المؤامرة على بلدهم، وان يتجنبوا الخطاب الطائفي وان يعتمدوا الحوار والتلاقي لحل كافة الخلافات لأننا بالحوار نحصن بلادنا ونحمي وحدته الداخلية".

ودعا ​مجلس النواب​، وهو الآن على أبواب مناقشة ​الموازنة​، "أن ينحاز إلى ​الشعب اللبناني​. وأن يرفض المس بلقمة عيش الفقير، وأن يكون عونا له وأن يشرع لمصلحته، لذلك نحن نرفض أي زيادات أو ضرائب على هذا الشعب".

واكد شعبان "أن ما يجري من خطابات متشنجة في الداخل اللبناني هي خطابات تؤذي لبنان، والمطلوب اليوم كبح الفساد والافساد المستمر منذ سنوات الذي حول كافة اللبنانيين إلى حالة من حالات النكد والجحيم".

المصدر: النشرة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة