14 June 2019 - 22:44
رمز الخبر: 451951
پ
علي عبد اللطيف فضل الله:
دعا رئيس "لقاء الفكر العاملي" ​السيد علي عبد اللطيف فضل الله​ إلى "موازنة اصلاحية لا تمس حقوق الفئات الشعبية وتواجه شبح الانهيار المالي والاقتصادي واستمرار عبث ​منظومة​ ​الفساد​ التي تغيب مصالح المواطن وتسثمر ​الدولة​ لمصلحة ​المحميات​ السياسية والطائفية والمذهبية".

وخلال خطبة الجمعة التي القاها في المسجد الكبير في عيناثا، اكد "الحاجة لخوض معركة وطنية ضد الفساد المستشري عبر المواقف الواضحة التي تكسر كل التوازنات وتفضح المرتكبين وتسمي الفاسدين لان حجم الازمات الاجتماعية والاقتصادية المتفاقمة التي تنهك حياة الناس لم تعد تحتمل استمرار التجاذبات السياسية والمزيدات الاعلامية التي تحكمها عقلية استثمار اوجاع الناس لمصالح شخصية وفئوية".

واكد ان "بداية الاصلاح بتغيير العقلية الفئوية التي تحكم الخطاب السياسي الذي يفتقر للحس الوطني والانساني"، داعياً إلى "حماية القضاء من تدخلات وممارسات السياسيين التي تمثل فساد موصوفا واعاقة فاضحة لمشروع دولة العدالة والمؤسسات ولإطلاق يد القانون ليطال المجرمين والفاسدين بعيدا عن المحميات السياسية مما يعزز مسيرة الامن والاستقرار ويعيد ثقة المواطن بدولته".

وطالب بـ"تقديم معيار الكفاءة والاهلية العلمية والاخلاقية على اعتبار الولاءات والمحسوبيات السياسية في التعينات الادارية وبذلك نخرج من عهود التخلف والاقطاع والمزارع وندخل في كنف الدولة الوطنية العادلة"، داعياً إلى "مواجهة مشروع ​صفقة القرن​ الذي يعمل على شرعنة الاحتلال الصهيوني واسقاط الهوية الوطنية للعشب الفلسطيني عبر تحريك منطق المساومة على الارض و​المقاومة​ والقضية مقابل المال والسلام".

وشدد "على وحدة الصف الفلسطيني والعربي والاسلامي المقاوم لمواجهة مشاريع رسم الخرائط الجغرافية والسياسية والاقتصادية للعالم العربي والاسلامي الذي استنزف بالحروب والفتن ليكون اداة طيّعة للمشاريع الدولية المشبوه".

المصدر: النشرة

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین