19 June 2019 - 16:35
رمز الخبر: 452029
پ
شهد الزعيم الروحي للبوذيين التبتيين، "الدالاي لاما"، مؤتمراً إسلامیاً لتعزیز التعایش السلمي بین الشیعة والسنة في العاصمة الهندية "نیودلهي".

حضر "الدالاي لاما" مؤتمر التعایش السلمي بین المسلمین السنة والشیعة الذي أقیم أمس الأول الاثنين 17 یونیو فی العاصمة الهندیة نیودلهي.

وقال في کلمة ألقاها خلال المؤتمر ان المسلمین علیهم إنهاء خلافاتهم السنیة – الشیعیة مؤکداً ان ذلك ضرورة الفترة الحالیة.

وأضاف أن رسالة المذاهب والدیانات العالمیة جمیعها هي الصدق والوحدة وعلینا الإمتثال لهذه الرسالة مطالباً المسلمین بالتعاون مؤکداً ان التحارب والإختلاف لیسا طریقة سلیمة لحل المشاکل.

وألقی بعد ذلك، النائب الأول السابق للرئیس الهندی "محمد حامد أنصاري" کلمة أکد فیها أهمیة التناغم والوحدة بین المسلمین قائلاً: ان ثقافة التعایش موجودة علی مستوی جمیع أنحاء العالم ولکنها في الهند تبرز بطریقة فریدة.

وبدوره، قال الأمين العام لجماعة الإسلام في الهند "سيد محمد أسعد مدني" خلال الكلمة التي ألقاها في المؤتمر: "التطرف الديني غير مقبول في أي دين، ويجب أن نعيش معًا على أساس الصبر والسلام".

المصدر: وكالة إكنا

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة