23 June 2019 - 09:36
رمز الخبر: 452084
پ
السيد حسن الخميني:
اكد حفيد الامام الخميني (رض) ان شباب المنطقة اربكوا حسابات الاعداء ومضمري السوء، مشيرا الى ان جبهة المقاومة آخذة بالانتشار خارج المنطقة.

واوضح السيد حسن الخميني في كلمة القاها في مراسم تأبين المرجع الديني آية الله محقق كابلي، ان احد رسائل الامام الراحل عدم حصر الثورة الاسلامية داخل الحدود الجغرافية، مضيفا: ان تصدير الثورة ليس بمعنى تصدير الاسلحة، بل يعني ان خطاب وفكر الثورة لا يقتصر على شعب واحد أو منطقة جغرافية واحدة.

ولفت السيد حسن الخميني الى الدور المؤثر للامام الخميني (رض) في انتصار الشعب الافغاني، وقال: إن تاريخ نضال الشعب بعد فيتنام ينبغي أن يكتب للشعب الأفغاني، وأحد عوامل صنع هذا الشرف، هو صلة شعب أفغانستان مع الامام الخميني (رض).

واشار الى الحضور المخلص لعلماء الدين والشعب الافغاني ومن بينهم آية الله محقق كابلي الى جانب الامام الخميني (رض)، وقال: اليوم ، إذا كان العالم الإسلامي يواجه أي حادث وعداء وحماقة  فإن أحد العوامل التي تقف في مواجهة ظلم ناهبي العالم والرجعية، هو هذا الفكر الذي لا يعرف الحدود.

وتابع سادن مرقد الامام الخميني (رض): قدرة الشباب الأفغاني على الدفاع عن مراقد أهل البيت (ع) تثبت أن العالم الإسلامي اوسع من الحدود الجغرافية، وهي رسالة الإمام وهي أننا جميعا أمة واحدة.

ونوه السيد حسن الخميني: اليوم ، اربك شباب ايران وافغانستان ولبنان وسوريا و غيرها من البلدان، حسابات الاعداء الذي حاولوا  اثارة الفوضى في منطقتنا، وهؤلاء الشباب لديهم القدرة على إحياء جبهة المقاومة خارج حدود المنطقة معينة في قلوب كل فرد.

المصدر: فارس نيوز

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة