24 June 2019 - 11:41
رمز الخبر: 452108
پ
روحاني:
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأحد، ضرورة أن تظهر المنظمات الدولية ردة فعل مناسبة إزاء اعتداء أمريكا الأخير على الاجواء الايرانية.

أشار الرئيس حسن روحاني، اليوم خلال استقبال رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي "غابرييلا بارون"، إلى ان التوجه الثابت للجمهورية الاسلامية الإيرانية هو خفض التوتر وعدم حدوث اشتباك بين القوات العسكرية للدول وتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة وأرجاء العالم.

واضاف، ان أمريكا اليوم لجأت إلى ممارسة الارهاب الاقتصادي ضد الشعب الايراني حتى انها تحظر المواد الدوائية والغذائية أيضاً.

ولفت الرئيس روحاني إلى أن التواجد العسكري التدخلي الامريكي هو أساس مشاكل المنطقة وتسبب مؤخراً في مشكل جديدة ايضاً، قائلاً، في الاعوام الماضية كانت السفن الامريكية تستهدف منصات النفط والسفن التجارية والطائرات الايرانية ومؤخراً اعتدت على الاجواء الايرانية بطائرة مسيرة حيث قامت قواتنا الدفاعية بإسقاطها بسبب تجاهل التحذيرات المتكررة التي وجهت لها.

وأكد روحاني ان هذا الاعتداء هو بداية توتر جديد من قبل أمريكا في المنطقة، قائلاً، ان هذه المنطقة حساسة للغاية وأمن الخليج الفارسي وبحر عمان يحظى بأهمية للكثير من الدول لذلك نتوقع من المنظمات الدولية اظهار ردة فعل مناسبة على هذا العمل العدواني الامريكي.

وأكد الرئيس الإيراني ان التدخلات الامريكية خلال الاعوام السبعة عشر الماضية في افغانستان والعراق وسوريا واليمن سببت الكثير من المشاكل والمعضلات، قائلاً، نعتقد بأن أمن جميع مناطق العالم والخليج الفارسي يجب ان يتم توفيره من قبل دول المنطقة.

بدورها اكدت رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قامت بدور مهم في الحل السلمي للنزاعات ونشر التعددية في العالم.

ونوهت إلى ان الاتفاق النووي أثبت أن التعددية والتعامل يحظى بأهمية لإرساء السلام في المنطقة والعالم، مشيرة إلى ان هذا الاتفاق يتمتع بمضمون قوي جداً والعالم اليوم يعرف ان الحوار والتعامل مهم للغاية لتحقيق الاستقرار والسلام.

المصدر: وكالة تسنيم

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین