24 June 2019 - 11:55
رمز الخبر: 452111
پ
الشيخ يوسف الناصري في حوار خاص مع وكالة رسا:
قال معاون امين عام حركة النجباء: ان ورشة المنامة كالمرحلة الاولى مما يسمى بصفقة القرن، خطوة باتجاه حفظ ما تبقّى من المشروع الصهيوني في المنطقة.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، شدّد معاون امين عام المقاومة الاسلامية حركة النجباء، الشيخ يوسف الناصري على ان ما تدعيه الولايات المتحدة الاميركية من خطة سلام شاملة المسماة بصفقة القرن، هي المرحلة الاخيرة لاسقاط المنطقة برمتها في المنظومة الصهيونية واسر شعوب المنطقة بالكامل ونهب ثرواتها، فصفقة القرن مشروع اذلال وتخريب للمنطقة وتثبيت انظمة عميلة مرتبطة بالصهيونية فهذا هو الهدف الرئيس من صفقة القرن.

وحول دور علماء الامة الاسلامية في التصدي لصفقة القرن، صرح معاون امين عام النجباء بان علماء الامة الاسلامية بما فيهم علماء العراق سيقفون بوجه المشروع الصهيوامريكي المتمثل بصفقة القرن، فيقوم علماء العراق بوقفة علمائية ضد هذا المشروع كما ان هناك جمع غفير من النخب والمحققين ايضا يقفون مع علماء العراق تنبيها للشعب العراقي الى الخطورة الآتية من ذلك المشروع، فان ورشة المنامة واجهت مقاطعة كبيرة من شعوب المنطقة ومن كثير من انظمتها ايضا فنعتقد ان هذه الورشة لا يكتب لها النجاح ولا تحقق ايضا اهدافها وطموحاتها.

واشار الشيخ يوسف الناصري الى دور محور المقاومة والممانعة والوعي بقيادة الثورة الاسلامية في ايران الى جانب الشعوب المؤيدة لهذا المحور من شعوب العراق وسوريا ولبنان وفلسطين واليمن والبحرين. فانا نرى ان هذا المحور اسقط المشروع الصهيوامريكي في المنطقة فهو يلفظ انفاسه حاليا كما ان ورشة المنامة وصفقة القرن خطة للحفاظ على ما تبقى من المشروع الصهيوني الا ان السنة القادمة نرى زوال هذا المشروع بالكامل ان شاء الله.

واضاف سماحته بان التطبيع العربي مع الصهاينة يصب في مصلحة الكيان الصهيوني الغاصب والمشروع الاستكباري في المنطقة والهزيمة التي واجهها هذا المشروع بالطرد المتدحرج للقوات الامركية من المنطقة بداية من العراق. فانا نترقب طردها من باقي البلدان ايضا، فالانتصارات التي حققها محور المقاومة في المنطقة، اثبت ان التطبيع مع الاستكبار والصهيونية لامكان له في المنطقة كما ان صفقة القرن هي جرثومة صغيرة راح نكتشف من خلالها كل عملاء الصهيانة والولايات المتحدة الامريكية في المنطقة. فنحن في الاوضاع الراهنة بحاجة الى رفع الاقنعة من العملاء لانا طريقنا الى ان نشهد ليس فقط سقوط الكيان الصهيوني بل الانظمة العميلة الخائنة كمملكة الرمال المسماة بالمملكة العربية السعودية وماشابهها من الدول الكرتونية.

 

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة