02 July 2019 - 09:54
رمز الخبر: 452256
پ
الشيخ احمد قبلان:
استنكر ​الشيخ أحمد قبلان​ الحادث الأليم الذي وقع في الجبل وأدّى إلى وقوع ضحايا وجرحى، معتبراً أن ما جرى مؤشراً خطيراً ويدلّل على فشل ذريع للسياسيين في ​لبنان​، الذين باتوا غير جديرين ببناء وطن وقيام دولة.

وأضاف سماحته في بيان، "إن ما نشهده هو عبارة عن كنتونات طائفية بامتياز، ولا صلة له بأي معيار وطني وأخلاقي، ما يعني أن البلد بأسره على فوهة ​بركان​ قابل للانفجار في أي لحظة"، داعياً العقلاء والحكماء - إذا وُجدوا – وكل الذين لديهم بعض الفتات من ثقافة العيش المشترك أن يعملوا على تجنيب البلد الوقوع مجدداً في نار الفتن الطائفية والمذهبية، وأن يجهدوا من أجل خطاب حازم وحاسم يضع حداً لكل هذه المواقف الاستفزازية والخطابات التحريضية، تداركاً لما قد تستولده عنتريات البعض من هنا وهناك.

وتقدم سماحته من ذوي الضحايا بأصدق مشاعر العزاء.

المصدر: النشرة اللبنانية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة