04 July 2019 - 10:47
رمز الخبر: 452303
پ
آية الله حسینی‌شاهرودی:
صرح ممثل ولي الفقيه في محافظة كردستان بان هناك سجلا اميركيا حافلا بانتهاكات لحقوق الانسان طوال العهود بداية من الهجوم النووي ضد اليابان الى احتلال دول عدة خلف قتل الابرياء.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء، انه وفي "المؤتمر الدولي لحقوق الانسان الامريكية من وجهة نظر سماحة آية الله العظمي الخامنئي"، قال ممثل ولي الفقيه في محافظة كردستان، آية الله السیدمحمد حسینی‌شاهرودی: ان انعقاد مثل هذه المؤتمرات ما يترتب عليه ثمرات ومن الحري ان تقام ايضا خارج البلاد خاصة ان بداية انعقادها كان على خلفية اعلان اسبوع حقوق الانسان الامريكي وذلك بتوجيهات من قائد الثورة الاسلامية حول الاحداث التي شهدها المنتصف الاول من شهر تير على مدى الاعوام الماضية، بداية من محاولة اغتيال آية الله الخامنئي حينما كان رئيسا للجمهورية الى التفجير الارهابي الذي استهدف مقر الحزب الجمهورية الاسلامية مرورا بالهجوم الكيمياوي على منطقة سردشت وعملية اسقاط الطائرة الايرانية فوق الخليج الفارسي فكل هذه الاحداث كانت على يد امريكا مباشرة او بتوجيهات ودعم من سلطاتها آنذاك.

واضاف آية الله حسینی‌ شاهرودی بان الاجرائات الامريكية ومؤامراتها ضدالمجتمع الانساني، لا تقتصر على تلك الاحداث فان الولايات المتحدة تقوم باجرائات في كل حين وآخر تخلف كوارث في كل حدب وصوب كما ان هناك 100 انقلاب عسكري حدث في النصف الثاني من القرن العشرين قامت بها واشنطن مباشرة او بدعم منها للانقلابيين ادت تلك الانقلابات الى قتل الآلاف من المدنيين وتدمير البنى التحتية وما الى ذلك من التداعيات.

وصرح ممثل ولي الفقيه في محافظة كردستان بان هناك سجلا اميركيا حافلا بانتهاكات لحقوق الانسان طوال العهود بداية من الهجوم النووي ضد اليابان الى احتلال دول عدة خلف قتل الابرياء مرورا بالمؤمرات ضد المجتمع الانساني في ارجاء العالم فان مصالح واشنطن لايقيدها اي كارثة او هجوم او ابادة جماعية يقوم بها قادتها في ارجاء العالم.

هذا وقد اقيم المؤتمر الدولي لحقوق الانسان الامريكية من وجهة نظر سماحة آية الله العظمي الخامنئي في قاعة اجتماعات الحوزة العلمية في قم المقدسة وذلك بحضور جمع من علماء الدين وطلبة الحوزة العلمية.

وبدأ المؤتمر الدولي لحقوق الإنسان من وجهة نظر قائد الثورة الإسلامية أعماله الثلاثاء الماضي برسالة أحد مراجع التقليد العظام وبكلمة لآية الله محمد على التسخيري مستشار قائد الثورة الاسلامية لشؤون العالم الاسلامي، ومحمد جواد لاريجاني أمين لجنة حقوق الانسان للسلطة القضائية، وصلاح الزواوي السفير الفلسطيني لدى طهران، ومحسن باك آئين مساعد الشؤون الدولية لمؤسسة الابحاث الثقافية للثورة الاسلامية في العاصمة طهران.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین