07 July 2019 - 11:07
رمز الخبر: 452362
پ
آية الله الكعبي في حوار مع وكالة رسا:
قال آية الله الكعبي: مواقف قائد الثورة الاسلامية خلقت تحديا امام سياسة الغطرسة في المنطقة فمن هذا المضمار قام الرئيس الامريكي باجرائات ضد سماحته مستهدفا من خلالها عزة المسلمين وكرامتهم.

وفي حوار خاص مع مراسل وكالة رسا للانباء، قال ممثل اهالي خوزستان في مجلس خبراء القيادة والعضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية، آية الله الشيخ عباس الكعبي: ان مواقف الرئيس الاميركي دونالد ترامب الغبي والمفلس السياسي ضد قائد الثورة الاسلامية، ليست بجديدة فان المتغطرسين والدول الاستمعارية والديكتاتورية لطالما اتخذت مواقف منفعلة في مجابهة القادة الربانيين طوال العهود.

وصرح العضو في جماعة العلماء ومدرسي الحوزة العلمية بان فرض العقوبات على القيادة الايرانية هو في إطار استمرار العقوبات التي فرضها النظام الملكي قبل الثورة الاسلامية على الامام الخميني الراحل الا ان ذلك تحول الى سبب في ارتفاع شعبيته وانتشار الثورة في المنطقة حتى اصبح سماحته قائدا كبيرا عرفه المجتمع آنذاك.

واضاف آية الله الكعبي بان ما قام به الرئيس الامريكي من فرض عقوبات على قائد الثورة الاسلامية ومواقف ضده، هو ناجم عن السخط التي افعم به ترامب عندما اعلن سماحته بحزم وبكل صراحة بان الرئيس الامريكي لا يليق بمبادلة اي رسالة الا ان الشيعة ومقلدي القائد وجميع الاحرار في العالم لايمرون على هذا الاجراء مرور الكرام لانه كان اساءة لساحته وبذلك قد ازداد انزجارهم للرئيس الاميركي وسياساته الشيطانية.

واضاف ممثل اهالي خوزستان في مجلس خبراء القيادة ان مواقف قائد الثورة الاسلامية خلقت تحديا امام سياسة الغطرسة في المنطقة فمن هذا المضمار قام الرئيس الامريكي باجرائات ضد القائد مستهدفا من خلالها عزة المسلمين وكرامتهم واستقلالهم وحريتهم كما انه بذلك اماط اللثام عن قناعاته في مجابهة المسلمين وكراهيته لهم.

هذا وكان قد اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي، لدى استقباله الشهر الماضي رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي والوفد المرافق له بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تثق ابدا بالولايات المتحدة الامريكية وان طهران لن تكرر التجربة المريرة المتمثلة بالمفاوضات السابقة مع واشنطن في اطار الاتفاق النووي لانه لا يوجد هناك شعب حر وعاقل يرضخ للتفاوض تحت الضغوط.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة