09 July 2019 - 18:38
رمز الخبر: 452407
پ
السيد علي فضل الله:
أكد ​السيد علي فضل الله​ خلال رعايته الاحتفال الذي أقامه مركز دعم الأسرة لإطلاق دورته التخصّصية في التأهيل والإرشاد الزوجي في مجمع الامامين الحسنين "أننا أمام ما نعانيه من مشاكل وسلبيات، فإننا بحاجة إلى تضافر جهود كلّ هذه المراكز والمؤسَّسات التي تهتم وتعنى بالأسرة"، داعياً إلى "زيادة هذا التعاون والتكامل فيما بينها، والاستفادة من تجارب وخبرات بعضها البعض".

ولفت إلى أن "هناك مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقنا، وهي مساعدة هذه الأسر على مواجهة التحديات والصعوبات التي قد تعترض طريقها، ولا سيما مع انتشار ظاهرة فشل الكثير من ​حالات​ الزواج التي تنعكس عداوات وتوترات داخل المجتمع، وتترك نتائجها وسلبياتها على الأولاد"، مشيراً إلى "أننا لن نستطيع أن نواجه كل هذا ​الفساد​ والهدر و​السرقات​ التي نعانيها، ولن نبني وطناً، إلا عندما نربي هذه الأجيال على القيم والأخلاق والمبادئ والنزاهة على المستوى الفكري والتربوي والثقافي، بحيث تكون محصنة أمام كل الإغراءات عندما تتصدى للمسؤولية في هذا الموقع أو ذاك، فلا تسخّره أو تستغلّه لحساباتها الخاصة أو لمصلحة أديانها وطوائفها ومذاهبها، بل تضع نصب عينيها خدمة الناس ومجتمعهم".

ودعا هذا المركز إلى "تأهيل الفتيات و​الشباب​ على حسن اختيار الشريك على أسس ومعايير واضحة وصحيحة، بعيداً عن الشكليات، فغالباً ما نشهد فشل هذه التجارب، إضافةً إلى تدريبهم على كيفية التعامل مع الظروف الصعبة التي قد تواجههم في ​المستقبل​".

المصدر: النشرة اللبنانية

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
پرطرفدارترین